شقير لـ"فبراير.كوم": هذا ما سيتغير بين المغرب وإسبانيا بعد تغيير كرسي العرش

شقير لـ »فبراير.كوم »: هذا ما سيتغير بين المغرب وإسبانيا بعد تغيير كرسي العرش

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 03 يونيو 2014 م على الساعة 11:05

أوضح محمد شقير الباحث في العلوم السياسية، لـ »فبراير.كوم »، أن « العلاقات الإسبانية المغربية لها منطقها الخاص، منطق مرتبط أولا بالقرب الجغرافي، بالعلاقات الإقتصادية ثانيا، وبالعلاقات السياسية ثالثا، وبالتالي هذا المنطق له مضمونه بعيدا عن الشخصيات الحاكمة سواء في اسبانيا أو في المغرب ». وأضاف شقير أن « العلاقات المغربية مع الملك خوان كارلوس كانت دائما متينة، وكانت بمثابة روابط عائلية، لأن تواجد خوان كارلوس سهل العلاقات بين الدولتين، وكان أحيانا يخفف من التوترات الطارئة من حين لآخر بين الحكومتين المغربية والإسبانية، علما أن زيارة خوان كارلوس لسبتة ومليلية المحتلتين صعدت من التوتر بين البلدين، وهذا يدل على أن منطق العلاقات السياسية لا تحكمه فقط طبيعة الشخصيات ». وأشار شقير أن « نجل الملك خوان كارلوس لعب دورا كبيرا في توطيد العلاقات بين العائلتين الملكيتين وكذا بين الدولتين المغربية والإسبانية، مضيفا أن كل هذا لا يعني، أن تنازل خوان كارلوس عن الحكم سيغير في العلاقات الإسبانية المغربية، خاصة وأن خوان كارلوس أعلن أن تنازله عن الحكم لن يؤثر على العلاقات بين البلدين ». وأكد شقير أن « العلاقات الإسبانية المغربية لن تتغير خصوصا وأن نظام الملكية لازال قائمنا في اسبانيا، التغيير طرأ فقط على مستوى كرسي العرش، خصوصا أن في اسبانيا لا يتوفر الملك على كل الصلاحيات، والسلطة في يد رئيس الحكومة، لذا فالعلاقات سيحكمها نفس النطق المتعارف عليه في عهد خوان كارلوس ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة