فيديو..الرسائل المتناقضة التي بعثها تونسيون إلى الملك

فيديو..الرسائل المتناقضة التي بعثها تونسيون إلى الملك

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 04 يونيو 2014 م على الساعة 14:11

[youtube_old_embed]H2m9j00JRfU[/youtube_old_embed]

للميكروطروطوار قواعده، وفيه تتخذ لعبة السن والجيم طعما خاصا. تستوقف الناس، تسألهم السؤال ذاته. وهنا كان للسؤال سطوة خاصة، وله أثر استثنائي على وجوه تتغير ملامحها، بمجرد ما تسمع اسم ضيف فوق العادة. التقيناهم زوال السبت 31 ماي 2014، أي قبل أن ينزل الملك إلى شارع بورقيبة ويذوب وسطهم. بعضهن وبضعهم تحفظوا في الرد. كانوا على عجلة من أمرهم، أو لا يفضلون الحديث فيه، أو لازالوا تحت تأثير الحزن، الذي خلفه مقتل جنود كانوا يحرصون بيت وزير الداخلية، على يد إرهابيين. هناك من اعتبر زيارة الملك محمد السادس إلى بلدهم زيارة متأخرة، ولا ينتظر من الأنظمة العربية أن تغير أي شيئا، لأنه يعول، على حد قوله على الشعوب، لتنمية والنهوض بها.. شابة رحبت بقدوم الملك من منطلق استفادته من الثورة التونسية، وتعلمه دروسها، هذا في الوقت الذي نصح ابن بلدها، المغاربة أن يحترسوا من مطبات الثورة، التي لم تحمل للتونسيات والتونسيين أي شيء سوى، مزيدا من البطالة والفقر والتهميش… وبين هذا وذاك، غلب طابع الترحاب والاهتمام بملك، ستؤثر زيارته حتما في تونسيين، بعضهم لم يصدق أنه التقاه في الشارع، والتقط معه صورة، وأنه ذاب وسط المارة، دونما برتكول أو حراسة أمنية مشددة، وأنه تحدى الإشاعة، التي ادعت خلافا بينه وبين الرئيس المرزوقي، وهزم شبح الإرهاب الذي يطارد بلاد الياسمين، التي انطلقت منها شرارة الثورة في العالم العربي.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة