انتبهوا .. هؤلاء مغربيات حاولن إسقاط الحسن الثاني

انتبهوا .. هؤلاء مغربيات حاولن إسقاط الحسن الثاني

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 05 يونيو 2014 م على الساعة 8:59

إنهن كريستين السرفاتي وسعيدة المنبهي وخديجة الشاوي وفاطمة أوفقير  ومي فاما وفاطنة البيه وعايدة حشاد ولطيفة الجبابدي ونادية ياسين وربيعة بنونة، وكلهن حلمن قبل أن يتحول هذا الحلم إلى كابوس في عهد الملك الراحل. إما ثائرات أو زوجات قاسمهن المشترك تحدي ملك جبار اسمه الحسن الثاني، تقول « الأيام » في عددها لهذا الأسبوع، ثم تضيف أنهن شامخات لقناعاتهن مهما كان منسوب صوابها أو خطئها، وقد ضحين بحياة من أجل الانعتاق أو الحرية أو الكرامة وأدين الثمن غاليا. هن عشرة نساء سعين لإسقاط الملك تجدون مساراتهن في عدد الأسبوعية ذاتها لهذا العدد. كريستين السرفاتي: زوجها الملك الذي أرادت رأسه. فاطمة أوفقير: زوجة أشهر انقلابي ضد الحسن الثاني. خديجة الشاوي: الممرضة التي كادت تقلب الحسن الثاني من أجل زوجها. سعيدة المنبهي: شهيدة حلم الثورة على النظام. مي فاما: المقعد الذهبي وسط معارضة الحسن الثاني. فاطنة البيه: بنت الفقيه التي سعت لإسقاط الملك. عايدة حشاد: الصيدلانية التي تحدت تازممارت. لطيفة الجبابدي: الطفلة الثائرة التي وضعها الملك في قفص « درب مولاي الشريف » نادية ياسين: الإسلامية المغربية ذات الميول الجمهورية. ربيعة بنونة: المرأة الوحيدة التي زارت تازممارت

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة