لهذا أحضر شقيق برلماني "خماسية" بعدما تدخلت عناصر القوات المساعدة ورجالات الجنرال بنسليمان | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

لهذا أحضر شقيق برلماني « خماسية » بعدما تدخلت عناصر القوات المساعدة ورجالات الجنرال بنسليمان

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 09 يونيو 2014 م على الساعة 10:50

علمت « فبراير.كوم » من مصدر مطلع أن العديد من الأشخاص الصحراويين الرَحل أتوا صباح أمس الأحد إلى منطقة ولاد موسى بإقليم سطات، تقلهم حوالي 10 سيارات رباعية الدفع، ورفقتهم حوالي 2000 رأس من الغنم حيث أرادوا أن يرعوا قطيعهم في أراضي الفلاحين بالمنطقة سالفة الذكر دون إذن أصحابها ودون أي عقد قانوني لكراء تلك الأراضي أو ما يسمى بـ »الحصايْد » من أجل استغلالها لرعي أغنامهم.   وأضاف المصدر ذاته أن سكان المنطقة دخلوا مع هؤلاء الصحراويين في مشادات كلامية لمنعهم من الرعي في أراضيهم، الشيء الذي ترتب عنه حدوث اعتداءات بين الطرفين استعملت فيها الهراوات والعصي وتبادل الطرفين الضرب والجرح، حيث أُصيب 6 أشخاص من ساكنة منطقة ولاد موسى بكسور من بينهم حالة شبه خطيرة، بينما كانت الاعتداءات التي تلقوها الصحراويين لا تدعوا إلى القلق.   وأفاد المصدر الآنف الذكر، أن العشرات من أفراد القوات المساعدة، وكدا رجال الدرك الملكي والسلطات المحلية، حضروا إلى عين المكان من أجل فض النزاع، وتم نقل المصابين في صفوف الطرفين على متن سيارات الإسعاف، إلى مستشفى الحسن الثاني بإقليم سطات لتلقي العلاج، مشيرا في الوقت نفسه أن شقيق أحد البرلمانيين بالمنطقة أتى ببندقية « خماسية » لكن بعدما فُض النزاع.    وذكر مصدر « فبراير.كوم » أن المصابين خرجوا أمس الأحد من مستشفى الحسن الثاني بإقليم سطات بعدما تلقوا العلاج، مبرزا أن وزير العدل والحريات مصطفى الرميد، ووزير الداخلية محمد حصاد دخلا على الخط من أجل تتبع ملف الاعتداء هذا، خاصة وأنه يتعلق بأناس ينتمون إلى الأقاليم الجنوبية.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة