تخفيض أثمنة 1578 دواء ابتداء من هذا اليوم

تخفيض أثمنة 1578 دواء ابتداء من هذا اليوم

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 09 يونيو 2014 م على الساعة 12:33

أعلنت وزارة الصحة، أنه انطلاقا من اليوم الاثنين، سيدخل حيز التطبيق القرار المتعلق بالأسعار الجديدة للأدوية بجميع صيدليات المملكة، والذي سيتم بموجبه خفض أثمنة 1578 دواء.   وأوضحت الوزارة، في بلاغ صحفي، أن هذه المراجعة ، مكنت في مرحلتها الأولية من خفض 1578 دواء، أي ما يعادل ثلاثين بالمائة من مجموع الأدوية التي يتم تسويقها بالمغرب، وذلك بفضل التزام الفاعلين في قطاع الأدوية.   وحسب المصدر ذاته، فإن هذا التخفيض يشكل « بداية لمراجعة أسعار الأدوية المسوقة بالمغرب، والتي تضمن للمواطن الولوج العادل للعلاجات بالأدوية من جهة، ومن جهة أخرى التوازن المالي لفائدة صناع وموزعي الأدوية والصيادلة »..   وأشار البلاغ إلى أن الأدوية التي شملها قرار التخفيض، تغطي تقريبا جميع الفئات العلاجية ، مما يضمن استفادة جميع المواطنين منها، مبرزا أن نسبة انخفاض أسعار 656 دواء تتراوح ما بين 20 بالمائة و80 بالمائة مقارنة مع سعرها السابق.   وذكر بالتدابير التي قامت بها وزارة الصحة، مباشرة بعد نشر المرسوم 784.14، يوم 8 أبريل الماضي بالجريدة الرسمية، والذي يحدد اللائحة الكامل للأسعار العمومية الجديدة لبيع الأدوية (بي بي في)، حيث شرعت في عملية إعداد مكثفة، بتنسيق مع ممثلي الصناعة الدوائية وموزعي الأدوية والصيادلة .   وهكذا عقدت الوزارة مجموعة من الاجتماعات التنسيقية مع الفاعلين في قطاع الأدوية وذلك من أجل التغلب على الصعوبات التقنية واللوجستيكية وضمان احترام الآجال القانونية لتنفيذ مقتضيات مرسوم تحديد أسعار الأدوية الصادر في 18 دجنبر 2013، إلى جانب قيامها بالتتبع المنتظم لمخزون الأدوية بالمؤسسات الصناعية الدوائية ولدى موزعي الأدوية، تفاديا للانقطاعات المحتملة لتموين الصيدليات وكذا تحضيرا للتدابير التصحيحية الوقائية.   كما قامت الوزارة بإرسال لجن للتتبع والتفتيش بالمؤسسات الصناعية الدوائية، بهدف التأكد من المخزون الاحتياطي للأدوية واحترام الأجل القانوني لتسويق الأدوية بسعرها الجديد (بي بي في).   وأفاد المصدر ذاته بأن من أهم ما تضمنه المرسوم الجديد، بيع كل منتوج صيدلاني جديد في السوق المغربي بسعر يتماشى مع الحد الأدنى المرجعي الممارس بالدول التي اعتمدت كعينة في إطار المقارنة، مضيفا أن التخفيض شمل بشكل ملحوظ الأدوية الموصوفة لعلاج الأمراض المزمنة الأكثر شيوعا.   وأشار في هذا الصدد إلى الأدوية المخصصة لعلاج أمراض القلب والشرايين و التي استفادت من تخفيض في الأسعار يتراوح بين 50 بالمائة و78 بالمائة مقارنة مع سعرها السابق، حيث تم تخفيض ثمن دواء « أملودينبين أملور » الذي يستعمل لعلاج ارتفاع الضغط الدموي، على سبيل المثال، من 139درهم إلى 29،70 درهم كسعر جديد للبيع.    كما شمل التخفيض الأدوية المخصصة لعلاج الأمراض الأيضية والتي عرفت انخفاضا يصل ل50 بالمائة، من قبيل دواء « سيمفاستاتين زوكور »، الذي يستعمل لعلاج ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم، والذي تم خفض ثمنه من 467 درهم إلى 232 درهم كسعر جديد للبيع.   وفي ما يخص الأدوية الإستشفائية المستعملة حصريا بالمستشفيات، فقد تمت مراجعة أثمانها أيضا حيث بلغت نسبة التخفيض 70 بالمائة، مما سيسهل كثيرا ولوج المرضى إلى العلاج بالمستشفيات.   وأشار المصدر ذاته إلى تسجيل انخفاض يتراوح بين 50 بالمائة و72 بالمائة في الأدوية المستخدمة في علاج السرطان، مقارنة مع سعرها السابق، إذ تم تخفيض ثمن « تيموزولوميد 250 مغ »، المخصص لعلاج سرطانات الجهاز العصبي، من 148 الف درهم لعلبة 5 كبسولات إلى 6168 درهم، و »توبوتيكان » الخاص بعلاج بعض سرطانات الثدي وعنق الرحم، من 12 الف و819 درهم إلى 7217 درهم، و »باكليتاسيل » الخاص بعلاج سرطان الثدي، المبيض والرئة، من 2230،90 درهم إلى 619 درهم.   وأشارت وزارة الصحة إلى أن الأدوية المخصصة للعلاج الاستشفائي، ستحمل، ولأول مرة، الثمن العمومي للبيع (بي بي في)، بهدف ضمان توفيرها في الصيدليات أيضا.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة