طارق: »سوارت الحومة » يعرقلون الديمقراطية في المغرب

طارق: »سوارت الحومة » يعرقلون الديمقراطية في المغرب

شن حسن طارق، البرلماني عن حزب الاتحاد الاشتراكِي، هجوما على النخب والأحزاب السياسية بالمغرب، حيث أكد أنها لاتزال تشكل معضلة أمام تحقيق الديمقراطية بسبب الفساد الذي استشرى في هياكلها والفساد الذي تمارسه في عملية الاقتراع، التي قال بأن نمطها هو السبب في الكثير  من الإشكالات التي تشوب الممارسة السياسية في المغرب.   وأشار حسن طارق، الذي كان يتحدث في ندوة حول  » السلوك الانتخابي للأحزاب السياسية بين القانون والممارسة »، نظمتها الجمعية المغربية للعلوم السياسية والمرصد الوطني لحقوق الناخبين، صباح اليوم بالرباط،  إلى أن « إنَّ حكومة بنكيران لا تتجهُ نحو مراجعة نمط الاقتراع المعتمد حاليا، ولا نظام اللوائح، من خلال مايتضح من كلام عبد الإله بن كيران ووزير الداخلية محمد حصاد.   ولم يستبعد البرلماني عن حزب « الوردة » أن تعود « أم الوزارات » للإشراف على الانتخابات الجامعية القادمة، متسائلا في هذا المضمار، ما إن كانت ستظلُّ ممسكةً بزمام الأمُور، على نحو تحكمِي، يضيف طارق.   وأضاف حسن طارق المتحدث، أن المعضلة التي يعيشها المشهد السياسي المتسم بالتشرذم، تتمثل في وجود من وصفهم بـ « محترفين من نوع خاص »، يقومون بالتوسط وتسخير شبكة من الوسطاء، حيث انمحى تقديم الرشوة بالشكل التقليدي للناخب إلى الاعتماد على من أسماهم الناب البرلماني بـ »سوارت الحومة » في إشارة ضمنية إلى أصحاب المحلات وكبار الأزقة الشعبية، فتجاوز الأمر بذلك، يردف طارق، وجود الأعيان.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.