مناصروا بنعيسى أيت الجيد: بنكيران يهددنا باستمرار وينعتنا بأوصاف "دنيئة" ونطالب برأس حامي الدين | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

مناصروا بنعيسى أيت الجيد: بنكيران يهددنا باستمرار وينعتنا بأوصاف « دنيئة » ونطالب برأس حامي الدين

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 12 يونيو 2014 م على الساعة 20:13

شنت اللجنة الوطنية لمتابعة قضية اغتيال « الشهيد » محمد بنعيسى أيت الجيد هجوما لاذعا على رئيس الحكومة، عبد الإله بن كيران، متهمة إياه بتهديدها وبنعتها بنعوتات وصفتها اللجنة بـ »الدنيئة، وبتنصيب نفسه محاميا على زميله في الحزب، عبد العالي حامي الدين.   وقال محمد الزيدي، منسق اللجنة الوطنية لمتابعة القضية، في ندوة صحفية عقدت زوال اليوم بمقر النقابة الوطنية للصحافة المغربية بالرباط، : » منذ أن باشرت اللجنة الوطنية عملها وهي تتلقى التهديدات والنعوتات الدنيئة من الأمين العام للحزب الحاكم، في إشارة ضمنية لرئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، عبد الإله بن كيران ».   فبنكيران تضيف اللجنة، « نسي أنه رئيس حكومة وبالتالي فهو مسؤول عن حقوق وحريات وأمن كافة المغاربة وليس محاميا لصحبه في قيادة الحزب »، مشيرة إلى  أن « اللجنة لن تدخل في الجدل حول المسؤولية السياسية لرئيس الحكومة لأن هذا من مهام السياسيين في الأحزاب الديمقراطية في إطار المحاسبة التي نص عليها دستور2011، تضيف اللجنة.   وأبرزت اللجنة أن « الخلفيات السياسية في اغتيال بنعيسى أيت الجيد كانت حاضرة بقوة لمن كانت لهم مصلحة في تلك المرحلة مجسدين في ثنائية :الحكم والأصولية، فالأصولية بتخطيطها وتنفيذها، والحكم بحياده السلبي بعدم توفيره الحماية للمواطن « الشهيد » من جهة وعدم محاسبته للقتلة من جهة أخرى.   وأوضحت اللجنة في الندوة ذاتها أن « مطلب العدالة والحقيقة لم يتحقق بعد في قضية بنعيسى أيت الجيد »، مشيرة إلى  » تعدد المجرمين في القضية الذين حركت في حق بعضهم المتابعة وحفظت في حق البعض الآخر، تردف اللجنة، التي أكدت أن  » الشكايات التي تقدمت بها عائلة الضحية قد تم حفظها في حق القيادي في حزب العدالة والتنمية وعضو الأمانة العامة للحزب، عبد العالي حامي الدين، الذي لم يتجرأ القضاء على تحريك المتابعة القضائية في حقه لحدود الآن ».   ووصفت اللجنة حفظ الشكايات في الملف بـ « حفظ قضائي بطعم سياسي »، مشددة على أن مسار القضية لازال مستمرا إلى حين تحقيق العدالة وتبيان حقيقة المتورطين في اغتيال أيت الجيد، بمن فيهم قيادي في الحزب الحاكم في إشارة ضمنية لعبد العالي حامي الدين.   يشار إلى أن اللجنة الوطنية لمتابعة قضية اغتيال « الشهيد »آيت الجيد محمد بنعيسى ستنظم ندوة دولية بمدينة طنجة يوم السبت المقبل تحت شعار « آيت الجيد بنعيسى قضية شعب » بمشاركة نخبة من الحقوقيين والمفكرين والسياسيين والباحثين من داخل المغرب وخارجه لتدارس المساطر القانونية لنقل قضايا الوطن إلى المحافل الدولية الحقوقية، ولتبيان آثار الاغتيال السياسي على حرية التعبير والإبداع، وسرد نماذج تحالف الدولة والحركات المتطرفة في تنفيذ الاغتيالات السياسية.    

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة