ازولاي: هذا هو الدرس الذي ستلقنه افريقيا لفلسطين واسرائيل | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

ازولاي: هذا هو الدرس الذي ستلقنه افريقيا لفلسطين واسرائيل

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 13 يونيو 2014 م على الساعة 11:11

قال مستشار الملك، السيد أندري أزولاي، خلال ملتقى « افريقيا المستقبل » الذي انطلق في مدينة الصويرة صباح اليوم، على هامش الدورة الـ17 لمهرجان كناوة، ليس لدينا اختيار ولم يكن لدينا قط اختيار في علاقتنا مع إفريقيا، في إشارة إلى أننا كمغاربة إفريقيين، مضيفا أن ما يحدث الآن في هذه المرحلة، هو فقط عودة إلى « افرقيتنا ».. وأضاف مستشار الملك، لسنا من الذين لديهم مصالح خاصة في افريقيا، لسنا من الذين يأتون ويرحلون، لسنا من الذين يقصدون إفريقيا، حينما يكون كل شيء جيد.. لسنا أولئك الذين يحلون في افريقيا من أجل المصالح، أو « البنزنس ».. نحن هنا مدة طويلة، ووقت أطول، وهذا الوقت مغروس في جذورنا المغربية، مؤكدا أن دليله على ما يقول مهرجان كناوة والصويرة التي ينبض قلبها بافريقيا .. ووقف مستشار الملك، عند مداخلته على افريقيا التي تعيش محن الصراعات والمآسي، مشيرا مثلا إلى ما يحدث في مالي، وستعيش هذه المحنة دول إفريقية أخرى، كجزء من الوقت والحياة، وعلينا، أن نعطي قراءة أخرى ودرسا مختلفا، وهنا أشار إلى دولة فلسطين، وأثار الدور الذي لعبه المناضل نيلسون مانديلا من أجل القضية، وقال أنه اذا اخلفت منطقة الشرق الأوسط في إشارة إلى الأزمة الفلسطينية موعدها مع التاريخ، ولم يتحقق فيها السلم، لعل الوقت قد حان لتعطي افريقيا الدرس وتبعث رسالة سلام لمن أخفقوا، على حد تعبير مستشار الملك، في تحقيق هذا السلام..

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة