الهايج لـ »فبراير.كوم »:هذا موقفي من إقرار اليزمي بمسؤولية السلطة في وفاة العماري والشين

الهايج لـ »فبراير.كوم »:هذا موقفي من إقرار اليزمي بمسؤولية السلطة في وفاة العماري والشين

أوضح محمد الهايج رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان لـ »فبراير.كوم » بخصوص ما قاله  إدريس اليزمي، رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان ، الذي أقر خلال جلسة مشتركة بين مجلسي النواب والمستشارين، عن الاستعمال المفرط وغير المتناسب للقوة أحيانا لتفريق الاحتجاجات السلمية، مما تسبب في بعض الحالات في المس بالحق في الحياة (آسفي و آسا)، (أوضح) الهايج أن ذلك اعتراف من اليزمي، لكن ما زال في بداية الطريق.   وأضاف الهايج  أن الأمر لا يقتصر فقط على الحالتين المتعلقتين بوفاة  كمال العماري، سنة 2011، بمدينة آسفي، ووفاة رشيد الشين، شهر شتنبر من السنة الماضية، بمدينة آسا الزاك، وإنما هناك حالات اخرى وتتمثل في وفاة 5 شبان في إقليم الحسيمة، وكذا وفاة أحد نشطاء حركة 20 فبراير في صفرو، تلك الحالات يقول الهايج  تشوبها الكثير من الشبهات والمجلس الوطني لحقوق الإنسان لم يقم لحد الآن بتقرير أوبلاغ أو تصريح بشأنها.    وأفاد الهايج أن « ما كشف عنه اليزمي بخصوص الحالات، سيدفعنا إلى المطالبة بالكشف عن ما توصل به المجلس الوطني لحقوق الإنسان من تقارير تخص الحالات الأخرى، مشيرا في الوقت نفسه أن الدولة لا تعير أي اعتبار للحقوق والحريات الموجودة في دستور 2011 أو القوانين الأخرى، خاصة منها تلك المتعلقة بحرية التظاهر والقيام بالوقفات الاحتجاجية.   وأشار الهايج أنه يتعين على المجلس الوطني لحقوق الإنسان، باعتباره مؤسسة وسيطة لحقوق الإنسان أن يتدخل في حينها وأن يدلي بتوصياته بخصوص حالات العنف والوفيات خاصة تلك وقعت ابتداء من سنة 2011.    

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.