مفجر ملف سوق الجملة بالبيضاء لـ"فبراير.كوم": هذا هو الشخص الذي لم يسدد 258 مليون | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

مفجر ملف سوق الجملة بالبيضاء لـ »فبراير.كوم »: هذا هو الشخص الذي لم يسدد 258 مليون

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 19 يونيو 2014 م على الساعة 12:15

أوضح مراد كرطومي مفجر قضية سوق الجملة للخضر والفواكه بالدار البيضاء، لـ »فبراير.كوم »، أن عبد العزيز. ب، الوكيل المسير للمربع رقم 19 بسوق الجملة، هو وكيل غير قانوني ولم يسبق له أن كانت لديه أي وثيقة قانونية تثبت ذلك، مشيرا في الآن ذاته أن المعني بالأمر كانت في ذمته حوالي 258 مليون سنتيم، من الرسوم الجبائية لفائدة الجماعة الحضرية للدار البيضاء ، الشيء الذي عجَل بسحب صفة وكيل عنه.   وأضاف كرطومي، أن المربع رقم 19 بسوق الجملة بالدار البيضاء، في ملكية عبد العزيز وإخوته الثلاثة، إذ بعد وفاة والدهم منذ بضع سنوات خلت، أصبح عبد العزيز بوعلام يُسير ذلك المربع، لكن عدم تأدية هذا الأخير لمبلغ 258 مليون لفائدة الجماعة الحضرية بالدار البيضاء، جعل إخوته الثلاثة يسحبون تسيير ذلك المربع من أخيهم عبد العزيز، حيث أدوا المبلغ سالف الذكر لفائدة الجماعة.    وأفاد كرطومي أن إخوة عبد العزيز بوعلام، كتبوا رسالة إلى والي الدار البيضاء، وكذا وكيل المداخيل بسوق الجملة للخضر والفواكه، يقولون فيها أن أخاهم لم يتوفق في تسيير المربع رقم 19، مبرزا في الآن ذاته أن عبد العزيز رغم سحب صفة وكيل عنه، ما زال يُضلَل الصحافة ويكذب عليها، ويُقر أنه ما زال وكيل المربع رقم 19 بسوق الجملة، حيث سبق لإحدى الجرائد الوطنية أن مرَرت تلك الأكاذيب في حوالي 8 تقارير أو أخبار.   وتجدر الإشارة إلى وكلاء سوق الجملة بالمغرب، ينظمهم قانون وزاري يعود إلى سنة 1962، وشُرع في تطبيقه سنة 1986، حيث يثم تجديد الوكلاء كل ثلاث سنوات، لكن ابتداء من سنة 1989، لم يتم تفعيل تلك المقتضيات، بخصوص وكلاء سوق الجملة للخضر والفواكه بالدار البيضاء، الشيء الذي دفع محكمة الاستئناف إلى الإقرار بأم أولئك الوكلاء ومن ضمنهم عبد العزيز بوعلام، لا يتوفرون على السند القانوني لممارسة مهامهم.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة