إدريس جطو

أزيد من 600 ملف فساد على مكتب جطو

 كشف فوزي لقجع، مدير الميزانية بوزارة المالية، أن الدولة تخصص سنويا ما مجموعه 400 مليون درهم لفائدة 40 قطاعا وزاريا، من أجل تغطية نفقات تنظيم المناسبات الرسيمة، « التي تمثل التزامات دولية لبلادنا، باعتبارها مرتبطة بالعلاقات الديبلوماسية وغيرها ».    وأوضح لقجع، خلال يومي دراسي حول « مراقبة وتتبع الإنفاق العمومي »، أمس الأربعاء بمجلس النواب، وفق ما تورده يومية « المساء » في عددها ليوم غد الجمعة 20 يونيو ،أن صيانة حظيرة الدولة تكلف سنويا مليارا و800 درهم، حيث توجه 78 في المائة منا للقطاعات الأمنية، أما باقي القطاعات الوزارية فتكلف أقل من 600 مليون درهم لتدبير حظيرة سيارتها.    وعلى صعيد آخر، قدم المفتش العام للمالية، بنيوسف الصابوني، حصيلة هذا الجهاز على مراقبة المالية العمومية، موضحا أنه تمت في السنوات الأخيرة إحالة أكثر من 680 ملفا على المجلس الأعلى للحسابات، كما أن الجهاز بصدد إحالة التقارير المنجزة بين 2012 و2013 والتي تستوفي شروط الإحالة.  

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.