هذه الدولة الإسلامية التي أفرجت عن 230 ضابط اتهموا قبل سنتين بمحاولة قلب النظام

هذه الدولة الإسلامية التي أفرجت عن 230 ضابط اتهموا قبل سنتين بمحاولة قلب النظام

    أمرت محكمة جنائية في اسطنبول اليوم بالإفراج عن 230 ضابطا حكم عليهم في 2012 بتهمة القيام بمحاولة انقلاب ضد النظام الاسلامي المحافظ، وذلك بعد قرار للمحكمة الدستورية انتقد ظروف محاكمتهم. وتجاوب قضاة اسطنبول مع طلبات النيابة التي ايدت اجراء محاكمة جديدة لهؤلاء الضباط وطلبت تعليق تنفيذ عقوبتهم حتى صدور حكم جديد، كما ذكرت وسائل الاعلام التركية. وأضافت هذه الوسائل الاعلامية أن المحكوم عليهم سيغادرون سجنهم مساء اليوم. واعتبرت اعلى هيئة قضائية تركية أمس، أنه لم تجر لهؤلاء الضباط ومنهم 13 جنرالا في الخدمة محاكمة نزيهة وأن حقوقهم قد إنتهكت. وقد صدرت في حقهم أحكام شديدة بالسجن بتهمة التآمر على حكومة رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان.  وقضت محكمة سيليفري في ضاحية اسطنبول في شتنبر 2012 بسجنهم جميعا من ثلاثة عشر إلى عشرين عاما لعزمهم على أسقاط الحكومة في 2003. وتعرض هذا الحكم لانتقادات شككت في حياد القضاة وفي صحة الادلة ضد المتهمين.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.