ما لا تعرفونه عن عروس الأمير رشيد | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

ما لا تعرفونه عن عروس الأمير رشيد

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 20 يونيو 2014 م على الساعة 21:04

  أم كلثوم، هذه الحسناء المراكشية السمراء، لا تكون سوى قريبة فتيحة العيادي. القرابة الدموية التي تجمع عروس الأمير رشيد بالبرلمانية فتيحة العيادي، حسب مصدر مطلع، هي من جهة الوالدة أم كلثوم تحديدا. فجد البرلمانية يكون عم أم العروس، والدي ليس إلا القايد العيادي المتحدر من أسرة مخزنية تقلد أفرادها مناصب سامية في الدولة في منطقة رحامنة ومراكش. البلاغ الرسمي الصادر عن القصر الملكي بمناسبة عقد قران الأمير رشيد القران على أم كلثوم لم يكشف سنة ميلادها، فيما طهبت عدة مقالات صحفية إلى تحديده في 27 سنة. وأكدت مصادر لصحيفة الأخبار أن السن المقدر في الصحف ليس بعيدا عن السن الحقيقي للعروس. وأكدت ذات المصادر أن الأميرة سكينة كانت لها علاقة وطيدة مع العروس، حيث جمعتهما مدينة الأنوار باريس في أكثر من مناسبة، فالأميرة كانت تخصع هناك بتدريب في القناة الفرنسية الأولى بعد أن إختارة الدخول عالم الصحافة، فيما كانت العروس تتابع دراستها العليا في الاقتصاد. وكشفت إحدى الصديقات بأن زميلات أم كلثوم كنا ينادونها خلال فترة الدراسة بالهندية « فبشرتها السمراء والنخوة التي تتميز بها كانت تجعل منها طالبة متميزة » تضيف زميلة أم كلثوم.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة