حقائق خطيرة في ملف القاضي المعتقل تشير إلى اختلاس 200 مليار من خزينة الدولة

حقائق خطيرة في ملف القاضي المعتقل تشير إلى اختلاس 200 مليار من خزينة الدولة

كشفت وثائق عن معطيات صادمة مرتبطة بقضية القاضي السابق، الموجود رهن الاعتقال الاحتياطي بسجن عكاشة بالدار البيضاء، الذي أضحى يمارس مهنة المحاماة، بعد متابعته من طرف النيابة العامة بإصدار شيكات بدون رصيد وخيانة الأمانة في حق وكيل.   وتضيف يومية « المساء » في عددها ليوم غد الاثنين 23 يونيو، أن مصادر خاصة مرتبطة بالملف، تحدثت عن أسرا خطيرة، تشير بأصابع الاتهام إلى تورط أشخاص نافذين، بينهم القاضي سالف الذكر، في اختلاس أموال كبيرة من خزينة الدولة، بتواطؤ مع مسؤولين في القضاء والمحافظة العقارية، من خلال تأسيس رسوم عقارية مطعون فيها، تم استغلالها لرفع دعاوى قضائية ضد إدارات الدولة المغربية، موضوعها نزع الملكية للمنفعة العامة، انتهت باستخلاصهم لمبالغ مهمة من خزينة الدولة، كتعويضات، قاربت 200 مليون سنتيم.  

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.