أربعة أيام قبل رمضان.. حركة "مالي" ندوة تدعو لإعدام القانون الجنائي القاتل للحريات | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

أربعة أيام قبل رمضان.. حركة « مالي » ندوة تدعو لإعدام القانون الجنائي القاتل للحريات

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 23 يونيو 2014 م على الساعة 15:43

    جدد نشطاء « الحريات الفردية « المنتمين لحركة « مالي » و  » مجلس معتنقي الديانة الإسلامية سابقا »، خلال ندوة صحفية نظمت اليوم في مقر الجمعية المغربية لحقوق الانسان، دعوتهم إلغاء الفصل 222 من القانون الجنائي، الذي يجريم الإفطار العلني خلال شهر رمضان، مؤكدين على تناقضه مع المعاهدات الدولية التي صادق عليها المغرب ومنها معاهدة حرية الاعتقاد.   وطالب مناصرو الحريات الفردية بتعديل دستوري يضمن حرية المعتقد وملائمة التشريعات مع المواثيق الدولية، قصد حماية حرية الاعتقاد، واعتبر سفيان فارس، أن البرامج التعليمية تكرس التشدد، مطالبا بوضع برامج تتماشى مع مبادئ حقوق الإنسان.   ودعا سفيان فارس، عن حركة « مالي »، بوقف المتابعات القضائية طبقا للفصل 222 من القانون الجنائي، وبوضع تشريعات لتحريم فتاوى التكفير ضد الإفراد والمؤسسات، مؤكدا أن ذلك من شأنه حماية المجتمع من الفتن ومن جرائم التطرف.   ومن جهتها نعتت ابتسام لشكر القانون الجنائي المغربي بـ « القاتل للحريات »، مضيفة أن الدولة أصبحت غير متسامحة باسم الأخلاق والدين. ولم يفت نشطاء الحريات الفردية الفرصة أن يوجهوا انتقادات لاذعة للمجلس العلمي الأعلى،  متهمين إياه بنشر التشدد والكراهية، مشيرين لفتاويه سنة 2014 التي تجيز حد القتل في المرتد والمثلية الجنسية.     

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة