صنف تقرير صادر عن الخارجية الامريكية عن الإتجار في البشر، المغرب ضمن الدول التي تصدر نساء إلى دول أجنبية بغرض ممارسة الدعارة، تحت غطاء تأشيرة فنانة ليعملن كراقصات للترفيه عن البالغين. و ذكر التقرير الذي أعد العام الماضي عدة دول عربية، إعتبرها رائدة في مجال الإتجار في الجنس على رأسها لبنان التي استقبلت السنة الماضية حوالي 11500 امرأة، من دولة يرزح سكانها تحت عتب الفقر كسري لانكا والفيليبين واثيوبيا وكينيا وبنغلادش ونيبال، ومدغشقر والكونغو والتوغو، والكاميرون ونيجيريا. وأشار التقرير إلى أن وكالات التوظيف تلعب دور العميل في الاتجار بالبشر، إذ تقوم هذه الاخيرة بحجز جواز سفر النساء، ولا تدفع رواتبهن وتخضعهن للتهديد بالترحيل إن هن امتنعن عن القيام بما يطلب منهن. وأفاد التقرير أن الحكومة اللبنانية لا تلبي وفي شكل كامل أدنى معايير الغاء الاتجار بالبشر رغم انها تبذل جهودا فاعلة في هذا المجال.  

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.