حصري.. العجوري لـ"فبراير.كوم": هكذا ضيَعت الدولة 5 مليار في سوق الجملة لهذا السبب | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

حصري.. العجوري لـ »فبراير.كوم »: هكذا ضيَعت الدولة 5 مليار في سوق الجملة لهذا السبب

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 25 يونيو 2014 م على الساعة 10:40

أوضح محمد العجوري مكتري المحل رقم 2 البلوك 9 بسوق الجملة للخضر والفواكه بالدار البيضاء لـ »فبراير.كوم »، أن 19 محلا بالبلوك 9، ومحل واحد بالبلوك 10، محتلين من قبل وكلاء سوق الجملة وهم في ملكية الجماعة، وليسوا عبارة عن هبة ملكية كما يدعي ذلك الوكلاء، وذلك بحسب ما توصلت إليه تحريات الشرطة الجنائية بسيدي عثمان سنة 2009، الشيء الذي كبَد الدولة المغربية خسائر تقدَر بـ 5 مليار.   وأضاف المصدر ذاته، أنه كان يكتري المحل رقم 2 البلوك 9 بـ25 ألف درهم سنويا، وهناك من كان يكتري ب 30 ألف درهم أو أكثر، مبرزا أن المحلات التي كانت مكتراة بالبلوك سالف الذكر هي بالأرقام كالآتي: ( المحل رقم 2، المحل رقم3، ر.5، ر.7، ر.9، ر.11، ر.13، ر.15، ر.17، ر.19، ر.21، ر.23، ر.25، ر.27، ر.29، ر.31، ر.33، ر.35، ر.37)، إضافة إلى المحل رقم 1 بالبلوك 10، وكل تلك المحلات يشير العجوري، كان الوكلاء يمارسون عليهم ضغوطات، من أجل أن يقولوا فقط أنهم مجرد مسيرين لتلك المحلات وغير مكترين.   وأشار العجوري، أنه الوحيد الذي اعترف بالحقيقة، أمام النيابة العامة وقاضي التحقيق، فيما المتهمون الآخرون 10، تُوبعوا من قبل القضاء بسبب تواطئهم مع وكلاء السوق، وإحجامهم عن قول الحقيقة، مشيرا في الوقت ذاته أن تلك المحلات كانوا يكترونها بدون أية وثائق، خاصة وأن الوكلاء كانوا يكذبون عليهم ويقولون لهم بأنها عبارة عن هبة ملكية.   وغاب عن جلسة أمس الثلاثاء التي نظرت في ملف سوق الجملة بالدار البيضاء، المتهم الرئيسي الإدريسي بوطيب رئيس مصلحة الجبايات السابق، في حين حضر محمد السبكي، مدير السوق السابق، وحمد اغريب، رئيس الإعلاميات السابق، وفريد حسن الإدريسي، صاحب مقهى السوق التي كانت مرحاضا للنساء، ثم سعد جلي، وكيل المربع، بينما تخلف متهمون آخرون في الملف الذي يتابع في 10 أشخاص، بعد وفاة المتهم الـ11، بتهم تتعلق بارتكاب جناية تبديد أموال عامة، عن طريق تبديد حجج ومستندات بسوء نية إضافة إلى المشاركة في تبديد أموال عامة، كل حسب المنسوب إليه.   

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة