هكذا سرقت سيطايل الأضواء في وقفة ثلاثاء الغضب ضد بنكيران وهذا ما قالته بالضبط | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

هكذا سرقت سيطايل الأضواء في وقفة ثلاثاء الغضب ضد بنكيران وهذا ما قالته بالضبط

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 24 يونيو 2014 م على الساعة 19:44

سرقت مديرة الأخبار بالقناة الثانية « دوزيم »، سميرة سيطايل، الأضواء في الوقفة الاحتجاجية، التي نظمها الائتلاف المدني لتفعيل الفصل 19 من الدستور، زوال اليوم، أمام البرلمان بالرباط ، للاحتجاج على التصريحات الأخيرة لرئيس الحكومة، عبد الإله بن كيران، التي أطلقها في الجلسة الشهرية بمجلس المستشارين، قبل أسابيع.   فبعد انطلاق الوقفة بحوالي ساعة، وحينما اعتقد الجميع أن سيطايل أخلفت وعدها بالحضور، فاجأت سيطايل الجميع حينما اقتحمت الوقفة إلى جانب نساء أخريات كن يحتجن بالصفير على بنكيران ويرفعن الشارة الحمراء في وجهه قائلة : « بنكيران حدك تما ».   وأثار حضور مديرة الأخبار بـ « دوزيم » وسائل الإعلام التي حضرت لتغطية الوقفة، حيث تحلق حولها رجال « مهنة المتاعب » في محاولة لالتقاط صور لها.   وطالبت مديرة الأخبار على غرار باقي المحتجات بنكيران بوقف هجوماته على المرأة، وعدم أهانتها، حيث رفعن شعارات تندد بالتصريحات الأخيرة التي أطلقها بمجلس المستشارين ».   وفي تصريح خصت به بعض وسائل الإعلام، أكدت سميرة سيطايل أنها حضرت للوقفة الاحتجاجية مثلها مثل باقي المحتجات وليس لشيء آخر »، مشيرة إلى أنها حضرت لمناصرة النساء والدفاع عن حقوق المرأة، التي لا تقبل التراجع حسب قولها ».   وأضافت سيطايل أنها شاركت في الوقفة من منطلق أنها امرأة لها الحق في الدفاع عن حق ابنتها مستقبلا »، منتقدة ما أسمته بـ « استغلال  السياسيين لقضايا المرأة في الحملات الانتخابية »، وفيما يشبه لغة التحدي قالت سيطايل إن أمير المؤمنين، الملك محمد السادس، هو الذي له الحق وحده للحديث في الدين »، أما دون سواه فلا يملك الحق في ذلك، قبل أن تختم كلامها « السياسيين هوما ليخصهوم ايرجعوا لديورهوم ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة