الصقلي تطلق النار على بنعبد الله وتعبر عن غضبها بعد "الاقصاء الديمقراطي" من الديوان السياسي لـPPS | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

الصقلي تطلق النار على بنعبد الله وتعبر عن غضبها بعد « الاقصاء الديمقراطي » من الديوان السياسي لـPPS

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 25 يونيو 2014 م على الساعة 18:19
معلومات عن الصورة : بنعبد الله وبجانبه نزهة الصقلي

كشفت مصادر مطلعة، أن نزهة الصقلي، وزيرة الأسرة والتضامن السابقة في حكومة عباس الفاسي، غاضبة بشكل كبير من « الإقصاء الديمقراطي » الذي تعرضت له في حزبها التقدم والاشتراكية. وأوضحت المصادر ذاتها لموقع « فبراير.كوم »، أن الصقلي، بعد « إقصائها » من الحصول على عضوية الديوان السياسي لحزب علي يعتة، شرعت في تغيير لهجتها صوب قيادة الحزب، سيما نبيل بنعبد الله، وهو ما يؤكد أن المقبل من الأيام سيفرز امرأة معارضة داخل الحزب. ويتضح هذا بشكل جلي، من خلال التصريحات التي أدلت بها، ومنها تصريحها لموقع « فبراير.كوم » بخصوص ما ذهب إليه رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، وهو يتحدث عن المرأة المغربية حين دعا النساء إلى لزوم بيوتهن، حيث قالت الصقلي: » السؤال الذي يطرح نفسه هو ما موقف الاحزاب المشكلة للحكومة، وهل الأحزاب المشاركة في الحكومة توافق بن كيران في طرحه علما أن التشكيلة الوزارية تضم أربع رؤساء الأحزاب »، في إشارة منها إلى صمت حزبها التقدم والاشتراكية الذي يقوده نبيل بنعبد الله وعدم إصدار أي موقف من هذه التصريحات، بالرغم من كونه حزب حداثي مساند للمرأة. وفي تقطير للشمع على نبيل بنعبد الله، استغربت الصقلي في تصريحها لموقع « فبراير.كوم » من صمت الأحزاب المشاركة في الحكومة والمعارضة عن تصريحات رئيس الحكومة، وضمنها التقدم والاشتراكية، متسائلة :هل في تصريح رئيس الحكومة تعبير عن قناعاتهم أم أن الاحزاب باتت تتبنى رأي حزب العدالة والتنمية؟ ».  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة