أفتاتي لـ"فبراير.كوم": هذا ردي على نقل زوجتي الأولى إلى فيلا إسوة بزوجتي الثانية دون أن أعدل | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

أفتاتي لـ »فبراير.كوم »: هذا ردي على نقل زوجتي الأولى إلى فيلا إسوة بزوجتي الثانية دون أن أعدل

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 26 يونيو 2014 م على الساعة 10:56

 أوضح عبد العزيز أفتاتي القيادي في العدالة والتنمية لـ »فبراير.كوم »،عن الأخبار التي نشرت، استنادا إلى مصادر مطلعة، أن، الزَوجة الأولى لعبد العزيز أفتاتي، قد انتقلت في نهاية الأسبوع المنصرم من مسكنها السابق، الذي كانت تكتريه في شارع الأسد بن فرات في وجدة، إلى مسكنها الجديد، وهو عبارة عن فيلا في تجزئة « المنار » في المدينة نفسها، (أوضح) أفتاتي قائلا: « هؤلاء مجموعة من الدجالة  ومرتزقة يتدخلون في حياتي الشخصية ».   وتساءل أفتاتي: « أنا منتخب صحيح ولكن ما ذنب عائلتي في هذه الهر طقة »؟ مبرزا أنه يجب التمييز بين الحياة العامة للناس، وبين الحياة الخاصة، قبل أن يضيف  » مانسمحش شي واحد يقول ليا مراتي أو  أمي أو أبي أو خويا، ومغاديش  نعطيوهم قيمة ونقول علاش كيقولو هادشي باش يبيعو بيا عدد أو جوج ».    وكانت مصادر مطلعة سالفة الذكر  قد أكدت لإحدى الصحف الوطنية، أن ميمونة أفتاتي انتقلت إلى الفيلا المذكورة فور انتهاء الأشغال فيها، لكن المثير هو أن أفتاتي حرص على أن تكون فيلا زوجته الأولى مجاورة لفيلا زوجته الثانية نزيهة، وهو ما يعني أن البرلماني المثير للجدل تقول مصادر الجريدة،: « نجح في الامتحان وطبق مضامين مضامين الآية الكريمة الداعية إلى العدل المادي بين الزوجات، أما عدل القلب فلا يملك الإنسان قدرة التحكم فيه بنص القرآن الكريم: « ولَنْ تَستطِيعوا أنْ تًعْدِلوا بين النساء وًلًوْ حًرًصْتُمْ ».  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة