زوجة ضحية للرميد: هؤلاء أطلقوا رصاصة على زوجي في اليد والثانية على مستوى البطن والثالثة اخترقت الكبد

زوجة ضحية للرميد: هؤلاء أطلقوا رصاصة على زوجي في اليد والثانية على مستوى البطن والثالثة اخترقت الكبد

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 26 يونيو 2014 م على الساعة 9:55

طالبت السيدة نجلاء العبدلاوي وزير العدل والحريات، مصطفى الرميد  بفتح تحقيق في ملف زوجها مراد أرسلان، المعتقل بسجن سلا، والذي تقول الزوجة إنه « تعرض لمحاولة قتل وتعذيب على يد أفراد الأمن بعد اعتقاله » .   ومما جاء في شكاية السيدة نجلاء لوزير العدل، تتوفر « فبرايركوم » على نسخة منها : » يسعدني سيدي الوزير المحترم، أن أرفع إليكم هذا الملتمس الخاص بزوجي مراد أرسلان الأب لطفلتين المعتقل بسجن سلا والذي يحتاج إلى عملية جراحية مستعجلة »، مضيفة أن « زوجها  من أفراد الجالية المغربية الذي عاد الى أرض الوطن سنة 2004 وقام بإنجاز مشروع لبيع السيارات بمدينة الدار البيضاء قد تعرض لحادث إطلاق النار في مقر محله يوم 6 نونبر 2013، رصاصة في اليد والثانية على مستوى البطن والثالثة اخترقت الكبد، وقد أجريت له عدة عمليات جراحية بمصحة خاصة وقد حدد له الطبيب مدة 90 يوم من أجل إعادة إجراء عملية جراحية على مستوى البطن من أجل الرتق وخضوعه للراحة التامة ».   واتهمت زوجة أرسلان رجال الأمن بتعذيب زوجها بعد اعتقاله من المصحة، حيث قاموا كما جاء في الشكاية  » بانتزاع اعترافات له تحت الضغط وإحالته في حالة اعتقال بتهمة تكوين عصابة إجرامية، علما أنه هو الذي تعرض لمحاولة الموت، بل إن الشخص الذي اطلق النار عليه وبعد إلقاء القبض عليه اعترف أنه ليس الشخص المقصود دون أن تتم محاكمته إلى حدود اليوم »، تضيف الزوجة في الشكاية ذاتها.   وأوضحت نجلاء العبدلاوي أن  » زوجها يوجد في حالة صحية خطيرة جدا قد تتسبب له في إعاقة دائمة »، مطالبة إياه بـ » إعطاء تعليماتكم قصد معالجته تحت نفقة العائلة بمستشفى الشيخ زايد تحت كل الضمانات القانونية حتى لا يتعرض زوجي، تردف نجلاء  » للمضاعفات الخطيرة، لاسيما وأن  الوحدة الصحية بسجن الزاكي لا تتوفر على الاليات الصحية التي يحتاج اليها زوجي، تؤكد الزوجة في شكايتها.                    

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة