حوالي مليوني ونصف من أطفال اسبانيا يعيشون تحت عتبت الفقر

حوالي مليوني ونصف من أطفال اسبانيا يعيشون تحت عتبت الفقر

يعيش 2,306 مليون طفل إسباني (27,5 في المائة) دون 18 سنة تحت عتبة الفقر، بحسب تقرير لصندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف). وأضاف التقرير، الذي أوردت خطوطه العريضة حسب وكالة المغرب العربي للانباء، وسائل الإعلام المحلية اليوم ، أن إسبانيا، البلد الذي يعيش أزمة اقتصادية، يبقى « بعيدا جدا » عن المتوسط الأوروبي من حيث الاستثمار في مجال حماية الطفولة.  ونقلت المصادر ذاتها عن مارتا أرياس، مسؤولة الطفولة باليونيسيف في إسبانيا، تحذيرها من أنه « إذا لم تستثمر إسبانيا في مجال الطفولة، فإنها ستصبح بلدا بأطفال أقل وفوارق أكثر ».  وأوضحت الدارسة أنه مع الأزمة، زاد عدد الأسر التي لها أطفال بالغون عاطلون ب 290 في المائة بين 2007 و2013، مشيرة إلى أن إسبانيا لا زالت متأخرة في الحد من الفوارق التي تمس الأطفال على الخصوص.  وذكرت المنظمة الأممية أن الحكومة، ومن أجل التصدي لهذه الإشكالية ومعالجتها، وضعت خطة عمل وطنية للفترة ما بين 2013 و2016 تروم الحد من التفاوتات الاجتماعية.  واعتبرت اليونيسيف أن « ذلك يعني خطوة نحو الاعتراف بمشكل الفاقة بين الأطفال بإسبانيا »، مشيرة إلى أن الخطة « تعاني، مع ذلك، من نقص في الموارد الاقتصادية الكافية وتنفيذ التدابير الخاصة بالطفولة ».

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.