السباعي: أدعو الملك لفتح تحقيق في الأحكام التي تصدر باسمه

السباعي: أدعو الملك لفتح تحقيق في الأحكام التي تصدر باسمه

  دعا طارق السباعي، رئيس الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب، الملك محمد السادس، إلى فتح تحقيق حول الأحكام التي تصدر باسمه في المحاكم »، مشيرا إلى أن بعض القضاة يخضعون لما أسماه « التدخلات » و »الضغوطات » في القضايا المعروضة أمامهم.     وأشار السباعي، الذي كان يتحدث زوال أمس، في ندوة صحفية بالرباط خصصت لتسليط الضوء على قضية المقاول الشقروني بعد صدور الحكم الابتدائي، إلى أن « دفاع المقاول قرر استئناف الحكم بالبراءة الصادر في حق المراقبة المالية لوزارة الفلاحة »، واصفا ملفه بالملفات « لكتشيب المحامين ».   وأوضح رئيس الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب، أن « ملف المقاول الشقروني عرف خروقات على المستوى القانوني، مضيفا أن « الوثائق التي قدمت للمحكمة والأدلة التي استند إليها دفاع المطالب بالحق المدني، كانت كافية لوحدها لإدانة المراقبة المالية بتهمتي الارتشاء واستغلال النفوذ ».   وأكد السباعي أنه قرر مقاضاة القاضي، الذي أصدر الحكم بالبراءة، لأنه  لم يكن محايدا حسب قوله، ولم يشر للوثائق التي قدمت له »، متهما إياه بـ »خرق الدستور ».   وأشار السباعي إلى أن « ملف المقاول الشقروني والمراقبة المالية لم يكن ضمن ملفات الجلسات بل أوتي به منفردا للجلسة، ولم يعثر له على أثر في كتابة الضبط ». واتهم طارق السباعي قاضي الجلسة بتغييب الوثائق التي أدلى بها دفاع المطالب بالحق المدني، ومنها وثيقة لأحد شهود الزور، الذي اعترف عن طواعية بأنه تلقى تعليمات من طرف المراقبة المالية بعدم صرف المستحقات المالية للمقاول الشقروني، قبل أن يتراجع عنها في الجلسة »، مشيدا بكل من  » النيابة العامة وقاضي التحقيق اللذان قال بأنهما كانا في المستوى حينما قررا متابعة المراقبة المالية، وأجريا تحقيقات وصفها السباعي بـ » المدققة والمقنعة ».  

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.