أدرداك لـ"فبراير.كوم": تقنين الكيف مزايدة سياسية والاستقلال يقول بأن زراعته تشبه "الكرموس" والعنب! | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

أدرداك لـ »فبراير.كوم »: تقنين الكيف مزايدة سياسية والاستقلال يقول بأن زراعته تشبه « الكرموس » والعنب!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 28 يونيو 2014 م على الساعة 11:07
معلومات عن الصورة : النص الكامل لنداء الكيف والمخدرات الذي ستثير نقاطه الخمسة جدلا واسعا

اتفق شريف أدرداك رئيس « جمعية أمازيغ صنهاجة الريف » مع ما قاله عبد الله بوانو رئيس فريق العدالة والتنمية في مجلس النواب، على أن إثارة موضوع زراعة الكيف في المناطق الريفية، كلما اقتربت الاستحقاقات الانتخابية ليس إلا مزايدات سياسية، حيث قال أدرداك في هذا الصدد « بالفعل طرح ملف الكيف هو مزايدات سياسية، لأنه كلما اقتربت الانتخابات يُثيرونه بطريقة أو بأخرى ».    وفي السياق نفسه، أضاف أدرداك لـ »فبراير.كوم »، أن حزب الأصالة والمعاصرة، سبق له أن قال لسكان في الريف خلال الانتخابات الجماعية سنة 2009، أنه يتعين تغيير نبتة الكيف الحالية، بنبتة أخرى من أجل الاستعمال الطبي والصناعي، مبرزا أن حزب الاستقلال هو الآخر يقول مرة بأن نبتة الكيف الجديدة « فحال الكرموس » وتارة أخرى يقول « فحال العنب » وكل ذلك يشير أدرداك، من أجل جلب أصوات الناخبين بمنطقة كتامة، بحكم توفرها على أعلى نسبة تصويت.   وتساءل أدرداك قائلا: « كيف يُعقل لحزبين في المعارضة (الاستقلال والمعاصرة) أن يدعو إلى تقنين الكيف.. من سيُصوت عليهم »؟ مضيفا أنه حتى ولو تم تقنين الكيف، فإنه بعد مرور سنة أو سنتين « غادين يجيو الشركات ويقولون بأنهم خسروا الملايير من الدراهم بدون نتيجة »، الأمر الذي سيفرض آنذاك تعديل القانون وتطبيقه في منطقة الشاوية ورديغة أو الحوز، لأن صعوبة المناخ والتضاريس وضيق المساحات بمنطقة كتامة، لا تسمح بذلك والأحزاب السياسية يبيعون الوهم للفلاح الصغير والبسيط، يورد أدرداك.              

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة