حين كان يستعير الحسن الثاني ثيابه من الأصدقاء | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

حين كان يستعير الحسن الثاني ثيابه من الأصدقاء

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 28 يونيو 2014 م على الساعة 18:14

  كان الحسن الثاني يختار لباسه على موضة العصر، فقد كان بارعا في تنسيق لباسه على الطريقة الغربية، خاصة قميص « الجاكار » الفرنسي الذي كان موضة ذائعة الصيت، في تلك المرحلة والسروال الذي لا يلامس الحداء. كما ناسق بين الألوان الغريبة وأعطى دروسا في الأناقة لأبناء جيله، وهي سمات اتسم بها ولي العهد آنذاك، من اطلاعه على الحياة الباريسية ومن الاصالة المغربية التي يفرط فيها، ويذكر عبد الكريم الفيلالي لأسبوعية « المشعل »، أن الحسن الثاني أعجب مرة بجلباب الصوف الخشن الطي كان يرتديه، فسأله عن أصل هذا الجلباب، ومن أين اقتناه؟ كان جلبابا مخططا تتخلله مربعات برتقالية اللون، فأكد له أن جلباب أصيل تنسجه النساء في منطقة تافيلالت والناطق المجاورة، ونزع الفلالي الجلباب وطلب من الحسن الثاني أن يجرب مقاسه، ورغم اختلاف المقاسين بين الفلالي وولي العهد، إلا أن الدهشة كانت كبيرة عندما جرب الجلباب وأعجب به لأنه جاء متناسقا مع جسمه، فاستعاره منه ليظهر به في إحدى المناسبات الرسمية، وظهر في تلك المناسبة وهو يرتدي ذلك الجلباب، ونشرت تلك الصورة على نطاق واسع، متحدثة عن نفسها ومعبرة عن بساطة الأمير وجلبابه المثير للجدل.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة