فورساتين:هذا هو الشاب الصحراوي الذي اقتيد إلى مخفر شرطة البوليساريو وتم إطفاء السجائر في فمه ونزع سرواله وتهديده بالاغتصاب | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

فورساتين:هذا هو الشاب الصحراوي الذي اقتيد إلى مخفر شرطة البوليساريو وتم إطفاء السجائر في فمه ونزع سرواله وتهديده بالاغتصاب

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 28 يونيو 2014 م على الساعة 14:50

أعلن منتدى دعم مؤيدي الحكم الذاتي بمخيمات تندوف المعروف اختصارا بـ »فورساتين »، أن القوات  الخاصة التابعة لما يسمى وزارة الدفاع بجبهة البوليساريو، والمعروفة محليا ب « قوات السيسي »، قامت بتعذيب وتنكيل الشاب الصحراوي محمد ولد لحبيب ولد عنا، بعد مداهمة خيمته ليلة الخميس بدائرة حوزة بولاية السمارة، واقتياده أمام أنظار زوجته الحامل في شهرها السادس مشنوقا بحبل ملفوف على رقبته، لينقل إلى مخفر الشرطة بولاية السمارة.    وأوضح منتدى دعم مؤيدي الحكم الذاتي بمخيمات تندوف، في بيان له توصلت « فبراير.كوم » بنسخة منه، أن الشاب الصحراوي محمد ولد الحبيب تعرض للضرب المبرح وإطفاء السجائر في فمه وتمزيق ثيابه ونزع سرواله وتهديده بالاغتصاب فضلا عن  سبه وشتمه ونعته بعبارات التمييز العنصري.    وفي السياق نفسه، عبَر منتدى دعم مؤيدي الحكم الذاتي بمخيمات تندوف، المعروف اختصارا  » بفورساتين » عن تضامنه مع ما تعرض له الشاب الصحراوي محمد ولد الحبيب خاصة وأنه تزامن مع اليوم العالمي لمناهضة التعذيب، مستنكرا في الآن ذاته لما أصبح يتعرض له سكان مخيمات تندوف بصفة عامة من ممارسات ممنهجة بهدف التضييق وترهيب الأصوات المعارضة.    ويطالب المنتدى سالف الذكر، في البيان ذاته، المنظمات الحقوقية بتحمل كامل مسؤولياتها في حماية الصحراويين بمخيمات تندوف من بطش آلة القمع التابعة لجبهة البوليساريو، والعمل على توفير آلية لمراقبة وحماية حقوق الإنسان الصحراوي بالمخيمات.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة