كيف أقنع الحسن الثاني والده بالرفع من أجره الشهري دون أن يظهر في الصورة | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

كيف أقنع الحسن الثاني والده بالرفع من أجره الشهري دون أن يظهر في الصورة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 28 يونيو 2014 م على الساعة 13:26

  لم تكن أجرة الحسن الثاني حين كان وليا للعهد، تتعدى 200 درهم في الشهر، كان يسلمها له القائم على الشؤون المالية للقصر، وهو مبلغ هزيل بالنسبة لولي العهد، لم يكن هذا المبلغ يكفيه لقضاء سهرة مع اصدقائه المقربين في مقهى في الرباط، أو الظهور بصحبة الامير، بما يميزها من كرم وهبات وأبهة، فاشتكى ذلك للمشرف المالي الذي اكد له ان الملك هو من حدد له الاجرة. فخوف محمد الخامس، تؤكد الأسبوعية، من أن تقود النقود الأمير إلى أماكن اللهو فيضيع دراسته ويهمل واجباته كولي عهد، هو الدافع حسب مصدر أسبوعية « المشعل » إلى تحديد راتبه في مائتي درهم شهريا، وهو مبلغ مهم في ذلك الوقت، لكن بالنسبة إلى مولاي الحسن، فهو لا يعني أي شيء، لهذا بلغ تذمره مما يحصل عليه عن طريق أحد المقربين من محمد الخامس، دون ان يكون هو من طلب الزيادة في الراتب، وهي طريقة ذكية نهجها ولي العهد لكي لا يكون عرضة للتوبيخ من طرف والده.. وفعلا تمت الاستجابة لطلبه وأصبح يتلقى ذلك المبلغ كل خمسة عشرا يوما أي بمضاعفة ما كان يحصل عليه شهريا، وبالرغم من الحصول على هذا المكسب، إلا ان راتبه كان ضعيفا بالمقارنة مع تطلعات شاب في عز ثورة ثقافية عالمية، تدعو إلى التخلص من القيود والإقبال على الحياة، مقارنة مع أبناء الاثرياء آنذاك، لذلك كان لزاما البحث عن مصادر اخرى للتمويل، تضيف اسبوعية « المشعل » دائما.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة