هكذا أعادت الفيدرالية الدولية للصحافيين قضية خديجة الرحالي والوزير الشوباني الى الواجهة

هكذا أعادت الفيدرالية الدولية للصحافيين قضية خديجة الرحالي والوزير الشوباني الى الواجهة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 30 يونيو 2014 م على الساعة 10:50

مازالت تبعات قضية الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان لحبيب الشوباني والصحافية خديجة الرحالي مستمرة، فقد أصدرت الفيدرالية الدولية للصحافيين بلاغا تدعو فيه الحكومة المغربية الإهتمام بحرية الصحافة وحماية الصحافيين بدل الإنكباب على لباس الصحافيات. وأضاف البلاغ الذي توصل الموقع بنسخة منه، أن « الفيدرالية بعد اطلاعها على التقرير الذي قدمته رئيسة مجلس النوع الإجتماعي بالفيدرالية، منية بلعافية، حول التهجمات المتتالية من طرف الحكومة، والتي تستهدف المرأة الصحافية، كما هو الحال بالسبة للصحافية، خديجة الرحالي، التي تعرضت لتعنيف لفظي من طرف الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان، و الذي اتهمها باستعمال لباس « غير محترم »، أو مثل الهجومات المتواصلة على الإعلام، بصفة عامة، والمسلسلات، التي تقدمها القنوات، بشكل خاص، من طرف وزير الإتصال، و التي تركز على صورة المرأة، بالإضافة إلى تصريحات رئيس الحكومة ضد عمل المرأة خارج البيت، فإن اللجنة التنفيذية تعتبر هذه السلوكات و التصريحات، إنتهاك خطير لكرامة المرأة الصحافية، وللنساء عموما ».     وتطالب اللجنة التنفيذ « الحكومة المغربية باحترام التزاماتها في مجالات المساواة بين الجنسين وحقوق الإنسان، و الكف عن استعمال مسألة صورة المرأة لتبرير رؤية وسياسة رجعية، والحكومة المغربية على العمل من أجل حل المشاكل الحقيقية، التي تعترض حرية الصحافة والخدمة العمومية واستقلالية الإعلام، وحماية الصحافيين من الإعتداءات الجسدية المتكررة، التي تمارسها قوات الأمن ضدهم، بدل الإنكباب على لباس الصحافيات وصورة المرأة في القنوات التلفزية ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة