الصحفية الأمريكية التي فوجئت بـ"الكحل" المغربي وصدمتها معايير الجمال عند المغاربة !!

الصحفية الأمريكية التي فوجئت بـ »الكحل » المغربي وصدمتها معايير الجمال عند المغاربة !!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 30 يونيو 2014 م على الساعة 12:26

تفاجأت الصحفية الأمريكية، « استير هونيج »، بمعايير الجمال عند المغاربة وذلك بعد أن اكتشفت صورتها الشخصية وقد أدخلت عليها تعديلات بتقنيات « الفوتوشوب » في تجربة لتحديد معايير الجمال في كل بلد.   وذكرت صحيفة « الدايلي ميل » البريطانية، التي نشرت الخبر، أن الصحفية البالغة 24 عاما والمقيمة بمدينة « كانساس » الأمريكية طلبت 40 شخصا من هواة « الفوتوشوب » من 25 دولة حول العالم بإدخال تعديلات على صورتها الشخصية انطلاقا من معايير الجمال التي يأخدونها بعين الاعتبار وقالت لهم « اجعلوني جميلة »   ومن بين الصور التي تلقتها الصحفية الأمريكية صورتها معدلة على الطراز المغربي، حيث أصيبت بالذهول من المعايير التي يعتمدها المغاربة لقياس الجمال عن المرأة.   وقالت « استير » في تصريح أوردته   » الدايلي ميل » : » الطريقة التي اعتبرني بها المغربي جميلة أصابتني بالدهشة ».   بدت « استير » في الصورة وهي ترتدي حجابا أزرق اللون بوجه مكشوف، مع مستحضر تجميلي تستخدمه النساء للأعين « الكحل » المعروف في الثقافة الإسلامية، إلى جانب مكياج خفيف للعينين والشفتين، بشكل بدت بشرتها مفتوحة مقارنة بصورتها الأصلية.   وأضافت « استير » أن  » مشروعها « قبل وبعد »، يحاول دراسة نماذج الجمال المختلفة حول العالم، حيث  كانت رغبتها التعرف على فكرة الجمال، وفق المفهوم الشخصي لكل مصمّم، والذي هو متأثر أيضا من السياقات الثقافية في بيئته.   وفي إسرائيل مثلا ظهرت « ايستر » بجلد أكثر احمرارا والشفتين أكثر سُمكا وأصبح الحاجبان ذوي لون قاتم، في حين جعل المصممون الصحافية في الهند أكثر تصويرية مع تعرّجات أقلّ في الجسم وتمت أيضا إزالة بعض العظام.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة