الريسوني: هذه حقيقة خلافتي للقرضاوي على رأس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

الريسوني: هذه حقيقة خلافتي للقرضاوي على رأس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

قال أحمد الريسوني، العالم المقاصدي والعضو المؤسس للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، إن الأخبار التي تناقلتها بعض الصحف والمواقع الإلكترونية، حول ترشحه لخلاف القرضاوي في المؤتمر المقبل للاتحاد تبقى مجرد شائعات تم اختلاقها.   وتضيف يومية « المساء » في عددها ليوم غد الخميس 3 يونيو، أن الريسوني أوضح في حوار أجرته معه اليومية ذاتها، في حوار مطول سينشر لاحقا، أن تلك الأخبار ليست سوى تخمينات لا أصل لها من قريب أو من بعيد، معتقدا أن « القرضاوي مازال هو الرئيس المناسب للمرحلة المقبلة أيضا ». وأكد الريسوني رغبته في « التوجه لكل ما هو علمي وتحاشى كل مسؤولية سياسية وإدارية وتنظيمية » وذلك تعبيرا عما سماه بتوجهه المعروف، وهو « الرفض والاعتذار عن رئاسة الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ».      

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.