الغارديان: مهرجانات المغرب رمز التسامح وهذا المهرجان المغربي الذي ينافس كلاستونبوري » ببريطانيا

الغارديان: مهرجانات المغرب رمز التسامح وهذا المهرجان المغربي الذي ينافس كلاستونبوري » ببريطانيا

نشرت صحيفة « الغارديان » البريطانية، مؤخرا، تقريرا مفصلا عن المهرجانات الموسيقية التي تنظم سنويا بالمدن المغربية »، واصفة إياها بأنها تعكس التنوع الثقافي وقيم التسامح والانفتاح التي ترفل فيها المملكة.    الصحيفة البريطانية اعتبرت أن المغرب يعيد تشكيل صورته من خلال احتضان هذه المهرجانات، حيث أضحى بذلك من أبرز وجهات المهرجانات الموسيقية في العالم، كمهرجان فاس للموسيقى الروحية، الذي يبقى من أهم المهرجانات العالمية، إلى جانب مهرجان « الجاز كازا بلانك ». وأوضحت « الغارديان » أن مهرجان فاس للموسيقى العالمية العريقة، الذي أطفأ شمعته العشرين، هو الأقدم من نوعه في المغرب، حيث تعد فاس من أقدم المدن المغربية التي تزخر بالتاريخ وتعكس التعايش الذي نسج على مدى سنوات بين الثقافتين الإسلامية والعبرية.   لكن من أكبر هذه المهرجانات، تردف « الغارديان » يبقى هو مهرجان كناوة بالصويرة، ومهرجان موازين بالرباط الذي أثار اهتمام المغنية الأمريكية، ريهانا، وستيف ووندر، علاوة على مهرجان « تيميتار » بعاصمة سوس، تضيف الصحيفة البريطانية، التي أكدت أن هذه المواعيد الفنية، تضاهي المهرجان الشهير « كلاستونبوري » ببريطانيا  

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.