إبتدائية تيزنيت تدين برلمانيا إستقلاليا بالحبس بعد ضبطه في مغارة رفقة فتيات

الحكم بالسجن 15 عاما على صربي بوسني بعد إدانته بجرائم ضد الانسانية

حكم قضاء البوسنة والهرسك، أمس الجمعة، بالسجن 15 عاما على برانكو فلاتشو الذي كان مسؤولا عن معسكرات اعتقال صربية أقيمت في منطقة ساراييفو في بداية حرب البوسنة (1992-1995)، بعد إدانته « بجرائم ضد الإنسانية ».   وأدين فلاتشو (61 عاما) بأنه أقام بين ماي وأكتوبر 1992 أربعة معسكرات اعتقال في فوغوشتشا ضاحية العاصمة البوسنية، احتجز فيها مسلمين وكروات.   وقالت القاضية مينكا كريهو وفق ما أوردته قصاصة لوكالة المغرب العربي، إن « برانكو فلاتشو شارك في طرد مدنيين وقتلهم »، مضيفة أنه « ارتكب جرائم ضد الانسانية والمحكمة حكمت عليه بالسجن 15 عاما ».   وتحدثت القاضية بالتفصيل عن مقتل عشرات المعتقلين على خط الجبهة حيث استخدموا « دروعا بشرية » وخلال عمليات تعذيب في مراكز الاعتقال.   وقالت كريهو إن فلاتشو « كان يرسل السجناء كدروع بشرية في مجموعات من ثلاثين الى خمسين شخصا »، موضحة انه تابع هذه الممارسات على الرغم من التقارير التي تحدثت عن مقتل معتقلين على خط الفصل.   وتقول جمعيات الدفاع عن الضحايا إن حوالى 800 مدني احتجزوا في معسكرات صربية في فوغوشتشا مات منهم نحو 300. وما زال حوالى ستين آخرين مفقودين.   وأسفرت الحرب في البوسنة عن سقوط نحو مئة الف قتيل ونزوح اكثر من مليوني شخص، اي ما يعادل نصف سكان البوسنة حينذاك.  

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.