انتبهوا.. الخليفة "زعيم الدولة الاسلامية" يدعو الى طاعته في اول ظهور علني مصور !

انتبهوا.. الخليفة « زعيم الدولة الاسلامية » يدعو الى طاعته في اول ظهور علني مصور !

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 05 يوليو 2014 م على الساعة 15:19

دعا زعيم تنظيم « الدولة الاسلامية » الجهادي المتطرف الذي اعلن نفسه « خليفة »، في أول ظهور علني مصور له، المسلمين الى طاعته، بحسب ما جاء في تسجيل نشرته السبت مواقع تعنى بأخبار الجهاديين. وقال ابو بكر البغدادي « الخليفة ابراهيم » حسب ما اوردت وكالة أنباء رويترز، وفقا لما جاء في التسجيل المصور الذي ذكر القيمون عليه انه صور في الجامع الكبير في مدينة الموصل العراقية الجمعة « اطيعوني ما اطعت الله فيكم ». وارتدى البغدادي صاحب اللحية الرمادية الطويلة وهو يخطب بالمصلين في الموصل (350 كلم شمال بغداد) عباءة سوداء، ووضع على راسه عمامة سوداء ايضا. وتقدم البغدادي بهدوء باتجاه المنبر، وتوجه بالسلام على المصلين، ثم جلس وبدأ تنظيف اسنانه بمسواك، قبل ان يخطب لنحو 14 دقيقة، ثم يجلس مجددا، ويعاود الحديث خمس دقائق. وبعد انتهاء خطبته الثانية، ام المصلين الذين لم تبد وجوه الذين وقفوا في الصف الاول خلفه منهم واضحة في التسجيل المصور. وقال ان الله « امرنا ان نقاتل اعداءه ونجاهد في سبيله لتحقيق ذلك واقامة الدين »، مضيفا « ايها الناس ان دين الله تبارك وتعالى لا يقام ولا تتحقق هذه الغاية التي من اجلها خلقنا الله الا بتحكيم شرع الله والتحاكم اليه واقامة الحدود ولا يكون ذلك الا ببأس وسلطان ». وتابع البغدادي الذي يتحدر من مدينة سامراء العراقية وقد نشر له في السابق عدد قليل من الصور وزعتها القوات الاميركية قبيل انسحابها من العراق نهاية 2011 أن « اخوانكم المجاهدين قد من الله عليهم بنصر وفتح ومكن لهم بعد سنين طويلة من الجهاد والصبر لتحقيق غايتهم، فسارعوا الى اعلان الخلافة وتنصيب امام وهذا واجب على المسلمين قد ضيع لقرون ». واضاف « لقد ابتليت بهذا الامر العظيم، لقد ابتليت بهذه الامانة، امانة ثقيلة، فوليت عليكم ولست بخيركم ولا افضل منكم, فان رايتموني على حق فاعينوني، وان رايتموني على باطل فانصحوني وسددوني, واطيعوني ما اطعت الله فيكم ». واعلن تنظيم « الدولة الاسلامية » الاحد الماضي « قيام الخلافة الاسلامية » ومبايعة زعيمه « خليفة للمسلمين ». ويسيطر هذا التنظيم الجهادي المتطرف على مناطق واسعة في شمال وشرق سوريا، وتمكن قبل اكثر من ثلاثة اسابيع من توسيع انتشاره الى مناطق كبيرة في شمال وغرب وشرق العراق، بينها مدينة الموصل ومدينة تكريت (160 كيلومتر شمال بغداد). واكد « الدولة الاسلامية » نيته الزحف نحو بغداد ومحافظتي كربلاء والنجف اللتين تضمان مراقد شيعية.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة