أحمد البخاري: عبد الكريم الخطيب كان عميلا للمخابرات الفرنسية شأنه شأن أوفقير | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

أحمد البخاري: عبد الكريم الخطيب كان عميلا للمخابرات الفرنسية شأنه شأن أوفقير

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 06 يوليو 2014 م على الساعة 17:02

  قال أحمد البخاري، ضابط المخابرات السابق، في حوار له مع احدى اليوميات المغربية، أن الدكتور عبد الكريم الخطيب المقاوم ومؤسس حزب العدالة والتنمية، كان يعمل لصالح، المخابرات الفرنسية، التي كانت ترسله إلى منفى عندما تريد الحديث له بشكل غير رسمي، او إيصال معلومة له بشكل جانبي، كما إن الخطيب لم يكن الوحيد الذي تكلفه المخابرات الفرنسية بهذه الامور، بل آخرين لان المخابرات يستحيل ان تعتمد على مصدر وحيد. ويضيف البخاري في حوار له منشور في صحيفة « الأخبار »، كانوا يأتون الملك بصفة رسمية، حاملين معهم اوراق تثبت هويتهم والمهمة التي جاؤوا من اجلها، ويجلسون معه ويبلغونه الرسالة بشكل مباشر، وحتى بعض المشاورات »، وأكد المتحدث على ان المخابرات الفرنسية كانت مستقلة عن الإقامة العامة الفرنسية، وكانت تعارض الملك مند البداية. وعن المعايير التي كانت تعتمدها المخابرات الفرنسية لاختيار رجالاتها، قال البخاري، « كانت تراعي أن يكون رجالها أوفياء لفرنسا، أي أن أباءهم كانوا قياد أو باشوات يتعاونون مع فرنسا ويدينون لها بثرواتهم ونفوذهم وممتلكاتهم، المهم ان تكون هناك علاقة جيدة لهذه الاسماء مع فرنسا.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة