انتبهوا..الفزازي بعد مبايعة البغدادي: لدينا خلفيتين للمسلمين والواجب الشرعي يقتضي قتل الآخر منهما استنادا لهذا الدليل !!

انتبهوا..الفزازي بعد مبايعة البغدادي: لدينا خلفيتين للمسلمين والواجب الشرعي يقتضي قتل الآخر منهما استنادا لهذا الدليل !!

لازال خبر مبايعة « داعش » للبغدادي « خليفة للمسلمين يثير حفيظة الكثير من الشيوخ من بينهم الشيخ السلفي، محمد الفزازي، الذي كتب على صفحته بالفايسبوك : » قول داعش وخليفتها بأنها جاءت من أجل تطبيق الشريعة.   وتساءل الفزازي قائلا: » هناك « أمير للمؤمنين » في أفغانستان اسمه الملا عمر، بايعه أكثر من ألف فقيه فضلا عن القبائل وجموع من المجاهدين. الآن يقوم البغدادي « خليفة للمسلمين » فهو إذن خليفة ثان.   والواجب الشرعي ما قاله سيدنا رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم [إذا بويع لخليفتين فاقتلوا الآخر منهما] صحيح. ومعلوم أن « أمير المؤمنين » هو نفسه منصب « الخليفة ». فقد كان سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه خليفة وأميرا للمؤمنين في نفس الوقت. أرجو أن يجيبني داعشي بعلم.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.