الكروج وبلمختار يطلقان المسالك الدولية للبكالوريا المغربية | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

الكروج وبلمختار يطلقان المسالك الدولية للبكالوريا المغربية

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 09 يوليو 2014 م على الساعة 13:23

ترأس اليوم الأربعاء بالرباط، كل من رشيد بن المختار وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، وعبد العظيم كروج الوزير المنتدب، بحضور خوسي دي كارفخال سفير إسبانيا بالمغرب والقائم بأعمال السفارة البريطانية بالمغرب ومستشار سفارة اسبانيا بالرباط في التربية وممثل مؤسسة « British Council Maroc » لقاء لإعطاء الانطلاقة للمسالك الدولية للبكالوريا المغربية – خياري « انجليزية » و »اسبانية » وكذا التدابير المتخذة من أجل مواكبة إرساء هذه المسالك خلال الدخول المدرسي المقبل 2015/2014. وحسب بلاغ للوزارة توصل « فبراير.كوم » بنسخة منه فإن هذا البرنامج ينسجم مع مقتضيات الميثاق الوطني للتربية والتكوين، خاصة الدعامة السابعة الخاصة بالتحكم في اللغات الأجنبية والدعامة الثالثة المتعلقة بالسعي إلى تلاؤم أكبر بين النظام التربوي والمحيط الاقتصادي ». ويهدف البرنامج الى « تحسين مستوى تمكن تلميذات وتلاميذ المستوى الثانوي التأهيلي من لغة أجنبية وإعدادهم لولوج التعليم العالي، مع الحفاظ على التدريس بنفس البرامج المعتمدة من لدن الوزارة مع دعم تعليم وتعلم اللغة الأجنبية المميزة للخيار، من خلال الرفع من حصتها الأسبوعية من جهة واستعمالها بشكل تدريجي كلغة تدريس لبعض المجزوءات والمواد الدراسية من جهة ثانية، وهو ما سيمكن التلميذات والتلاميذ من الحصول على بكالوريا وطنية مغربية بميزة  » مسلك دولي-خيار فرنسية أو إنجليزية أو إسبانية ». وحسب نفس البلاغ فإن الجذوع المشتركة المحدثة برسم السنة الدراسية 20142015 وتشمل قسمين للجذع المشترك العلمي و للجذع المشترك آداب وعلوم انسانية بالنسبة لخياري « الانجليزية » و »الاسبانية » موزعة على خيارين: خيار « إنجليزية » بثانوية تأهيلية عمومية واحدة بكل من أكاديمية جهة الرباط سلا زمور زعير وأكاديمية جهة الدارالبيضاء الكبرى وأكاديمية جهة طنجة تطوان، وخيار « إسبانية » بثانوية تأهيلية عمومية واحدة بكل من أكاديمية جهة طنجة تطوان واكاديمية الجهة الشرقية. وكانت الوزارة قد أطلقت السنة الماضية مسلك دولي للبكالوريا المغرب – خيار « فرنسية » بالجذع المشترك آداب وعلوم انسانية والجذع المشترك العلمي على مستوى بعض الثانويات التأهيلية ببعض الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، كما قامت هذه السنة بتوسيع هذه التجربة بإحداث هذا المسلك بثانوية تأهيلية عمومية واحدة على الأقل بكل أكاديمية جهوية للتربية والتكوين. 

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة