"فري ديميسيونال" تراسل الرميد وهذه رسالتها عن الرابور الحاقد | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

« فري ديميسيونال » تراسل الرميد وهذه رسالتها عن الرابور الحاقد

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 09 يوليو 2014 م على الساعة 12:27

لازالت قضية معاد بلغواث المعروف بـ » الحاقد » والذي يرقد بسجن عكاشة بالدار البيضاء، تثير حفيظة المنظمات الدولية التي تعنى بحقوق الإنسان، وبمساندة المبدعين والفنانين.   فقد وجهت منظمة « فري ديميسيونال » العالمية رسالة دعم وتضامن لمعاذ بلغواث وذلك بمقر اعتقاله بسجن عكاشة بالدار البيضاء .   وأطلقت المنظمة الدولية على موقعها الالكتروني حملة دولية للتضامن تحت شعار « نداء تحرك »، في حين فضلت توجيه رسالة مفتوحة لكل من وزير العدل والحريات، مصطفى الرميد، ووزير الثقافة، محمد أمين الصبيحي، ورئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، إدريس اليزمي، ورئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، محمد الهايج، علاوة على سبع منظمات دولية أخرى تعنى بحقوق الإنسان، وبدعم الفنانين والمبدعين .   وأدانت المنظمة الدولية الحكم بأربعة أشهر حبسا نافذة وغرامة مالية الصادر في حق الحاقد، كما استنكرت المحاكمة التي اعتبرتها بأنها تفتقر لشروط المحاكمة العادلة المتعارف عليها دوليا.   وجاء في الرسالة : » نحن قلقون إزاء اعتقال معاذ الحاقد بعد مشاركته في مسيرة تطالب بالديمقراطية، ولاسيما اتهامه بالفساد وبالتهجم على رجال الشرطة والموظفين.   واعتبرت المنظمة الدولية أن السبب في اعتقال الحاقد يرجع بالأساس إلى تنديده من خلال أغانيه بالفساد والاستبداد مما دفع بالسلطات إلى اعتقاله في عام 2011 و2012 والحكم عليه ب12 شهرا »، مضيفة أن هذا الاعتقال يناقض التزامات المغرب الدولية وبالخصوص مصادقته على الاتفاقية الدولية الخاصة بالحقوق المدنية والسياسية والتي تتضمن الحق في حرية التعبير والمحاكمة العادلة.   وطالبت « فري ديميسيونال » السلطات المغربية بإطلاق سراح الحاقد، وتمتيعه بشروط المحاكمة العادلة بما في ذلك إحضار الشهود والقرائن،  وكذا احترام الإتفاقيات والمعاهدات التي وقع عليها  المغرب ذات الصلة بالموضوع.   وكان  الحاقد قد أدين في بأربعة أشهر حبسا نافذة وغرامة مالية ثقيلة بتهمة « إهانة موظفين عموميين »، بعدما تم إعتقاله قبيل مقابلة المغرب التطواني والرجاء البيضاوي ابالبيضاء، وهي المحاكمة التي تمت في غياب الحاقد ودفاعه إحتجاجا على الظروف التي تمت فيها المحاكمة.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة