البخاري: هذا هو رجل المخابرات الذي قتل الطيارة ثريا الشاوي لأنها رفضت الزواج منه وأحرضان والخطيب كانت لديهما ميليشيات تقتل !! | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

البخاري: هذا هو رجل المخابرات الذي قتل الطيارة ثريا الشاوي لأنها رفضت الزواج منه وأحرضان والخطيب كانت لديهما ميليشيات تقتل !!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 09 يوليو 2014 م على الساعة 16:24

يروي في عدد اليوم ضابط المخابرات السابق أحمد البخاري بعض التفاصيل عن عمليات التعذيب بالمغرب، والتي يقول أنها « كانت تتم في مقر المقاطعة الأمنية السابعة وقبولها ومختلف المراكز التي كانت تابعة لحزب الإستقلال والشورى والإتحاد المغربي للشغل وميليشيات أحرضان ». وأكد البخاري أن « الإعتقال كان عشوائيا لأن ضباط البوليس السياسي لم يتلقوا تدريبا أو تكوينا في هذا النوع من العمليات، مشيرا الى أن معظمهم كانوا من أعضاء المقاومة، تم اختيارهم بعناية لتصفية زملائهم القدامى في المقاومة، وأضاف أنه لما أصبح ضابطا سريا في الكاب 1 واطلع على أرشيف المخابرات الفرنسية، يتحدث عن مرحلة تأسيس البوليس السياسي بالمغرب، توصل الى أن المحجوبي أحرضان وميليشياته والدكتور الخطيب قاموا بشكل كبير بإغراق المقاومة، الخطيب وأحرضان، كانا السبب في إدخال 8000 الى 12000 عضو الى الجيش الملكي، جاؤوا بالأميين من المناطق النائية، وأعطوا حوالي 2000 الى 5000 درهم للشخص الواحد مقابل التحاقهم بالجيش الملكي، وليصبحوا داخل مهنة العسكر، مشيرا أن أحرضان كانت له « ميليشيات » من القتلة المأجورين والمجرمين الذين يعيشون خارج القانون، يدفع لهم المال مقابل قيامهم بمهام من ذلك النوع ». وأردف البخاري أن « أحمد الطويل، كان واحدا من الرجال الذين يمارسون التعذيب، كان يحمل معه رشاشا يعلقه معه باستمرار، بلغت قوته مبلغا كبيرا، لدرجة أنه كان يرعب الناس، ويمكنه قتل أي شخص يبدو أمامه، أحمد الطويل كان يريد الزواج من الشابة ثريا الشاوي، ابنة الملياردير، وأول سيدة مغربية تقود طائرة، وعندما رفضت الزواج منه قام بقتلها ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة