قطة روسية تثير الذعر لدى زوجين أمريكيين وتتخذهما « رهينة »

قطة روسية تثير الذعر لدى زوجين أمريكيين وتتخذهما « رهينة »

تبادل زوجان أمريكيان الدور مع قطتهما التي نالت عقابا منهما بأن احتجزاها في الحمام لمدة معينة، لتنتقم منهما بالمثل ما أن ظفرت بحريتها مجددا، ما دفعهما إلى الاستنجاد بالشرطة.   في بادئ الأمر حبس الرجل وزوجته الخمسينيان قطتهما الروسية الأصل لسلوكها السيء. لكنهما قررا إطلاق سراحها أخيرا، لتتعرض لاعتداء أثار غضب القطة، وذلك بعد أن داسها أحد الزوجين عن غير قصد.   ربما جاء ذلك بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير، فقررت القطة البالغة من العمر 4 سنوات الانتقام من الزوجين، دون أن تضع لفارق السن أي اعتبار يُذكر، فبدأت تهاجمهما وتعضهما، كما تسببت لهما بجروح بمخالبها التي تبين للرجل وزوجته أنها حادة.   لم يجد الزوجان وسيلة للفرار من الهجوم الحاد إلا الاختباء في إحدى غرف النوم، ومن ثم الاتصال بالجهات المعنية لإحاطتها علما بالخطر المحدق بهما بسبب القطة، التي يبدو أنها استشعرت الحنين إلى ماضيها السحيق.   اتخذت الشرطة الإجراءات اللازمة لتحرير الزوجين من أسر القطة، التي وصفها رجال الأمن في تقريرهم الرسمي بأنها « ضحية وشاهد » في الوقت ذاته، وذلك بعد فحصها للتحقق من خلوها من السعار.   وفي أي حال من الأحوال يبدو أن الزوجين سيأخذان بعين الاعتبار حالة الرعب التي عاشاها قبل إلحاق أي عقوبة بقطتهما.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.