هذا هو المدير الجهوي للتعليم الذي لجأ إلى أساليب "الفيدورات" في حق بعض الموظفين

هذا هو المدير الجهوي للتعليم الذي لجأ إلى أساليب « الفيدورات » في حق بعض الموظفين

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 11 يوليو 2014 م على الساعة 14:27

 أعلن المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم بمراكش، أن المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بالمدينة نفسها، يعرف احتقانا على جميع المستويات ، بسبب الهجوم الهستيري الكاسح  للمدير الحالي على  مجموعة من أطر المركز ولجوءه إلى أساليب « الفيدورات » في الصراخ والهياج والتعنيف اللفظي والجسدي في حق بعض الموظفين في مناسبتين مختلفتين، في حق كل من متصرف وكذا أستاذ مبرز. واستنكر المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم بمراكش، في بيان له توصلت « فبراير.كوم » بنسخة منه، سلوكات المدير الصادرة في حق الموظفين، مطالبا في الآن ذاته رؤسائه في العمل، جهويا ومركزيا، بفتح تحقيق عاجل بخصوص المسلكيات العشوائية لطريقة تدبيره، وكذا بخصوص تهجماته الشنعاء على أطر المركز وتدميره للأعراف التربوية. ويطالب المكتب سالف الذكر، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني بفتح تحقيق في ملابسات تعيين المسؤولين الجدد ومدى توفرهم على مؤهلات تواصلية وقدرات في تدبير الموارد البشرية، ومدى تمتعهم بكامل التوازن النفسي الضروري للتسيير. وأكد المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم بمراكش، على احتفاظ الموظفين المتضررين بحقهم في اللجوء إلى القضاء لرد الإعتبار لهم وجبر آثار التحقير والإهانة الصادرة في حقهم، مبديا استعداده لخوض معارك نضالية في المستقبل القريب؛ للوقوف سدا منيعا أمام كل محاولة يائسة لإستفزاز وإهانة أطر المركز  وأساتذته المتدربين ولردع كل من سولت له الإنفراد التسلطي بالقرارات التدميرية للمؤسسة التربوية.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة