فتحية الخياطي خادمة صاحب الخبز الحافي: شكري لم يكن مثليا جنسيا

فتحية الخياطي خادمة صاحب الخبز الحافي: شكري لم يكن مثليا جنسيا

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 13 يوليو 2014 م على الساعة 18:04

أوضحت فتحية الخياطي خادمة محمد شكري أن أحمد الكباشي خادم شكري، والملقب بـ »الروبيو » قد سرق منه مبلغا ماليا مهما كان قد طلب منه أن يشتري له به شيئا، بالإضافة إلى عدة زجاجات خمر من النوع الفخم، وعلب تونة كانت مخزنة بكميات كبيرة في المطبخ، مستغلا بذلك مرضه حين كان أحد أصابع يده مكسورا.   ونفت الخياطي في حوار لها مع يومية « الأخبار » في عددها ليوم غد الإثنين 14 يوليوز، ما قاله « الروبيو » عن شكري، بكون أن العلاقات التي كانت تجمع بينهما هي بسبب نزوعهما الغلماني المشترك الذي كان شكري يحاول إخفائه عن الناس… مستشهدا على ذلك بالصداقات الكثيرة التي كان ينسجها مع كتاب عالميين حلوا بطنجة وصادف أن لهم نفس الميول الجنسي ».   وردَت الخياطي عن ذلك قائلة: « هذا ليس صحيحا بالمرة ! شكري كان ذا ميولات جنسية طبيعية.. كغيره من الرجال؛ أما نوعية صداقات شكري، فهي ليست معيارا لتقييم هكذا موضع حساس، وإلا فلماذا لا نرتكز في الحكم بهذا الخصوص على أصدقائه، الذي كان أكثرهم رجالا أسوياء ما دام الأمر بهذا الشكل؟ « الروبيو » ليس سوى مجرد حقود وناكر للجميل.. ولا أستبعد أن يكون قد أخذ رشوة، ليطعن في شكري بعد موته، ما دام قام بسرقته وهو حي؛ لطالما كان شكري يصطحب معه النساء إلى شقته، بالإضافة إلى أولئك اللواتي كنت أطردهن بالجملة، حين لا يكون شكري موجودا ».    

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة