الحكومة الألمانية تكشف عن تطورات قضية التجسس الأمريكي عليها

الحكومة الألمانية تكشف عن تطورات قضية التجسس الأمريكي عليها

أكدت الحكومة الألمانية أنه لا وجود لأي أدلة عن حالات اشتباه جديدة لأنشطة تجسس لصالح الولايات المتحدة في وزاراتها. وقالت كريستيانه فيرتس نائبة المتحدث باسم الحكومة الألمانية بحسب وكالة المغرب العربي للأنباء، اليوم في تصريح ببرلين، إنه « لا توجد أي أدلة على حالات اشتباه جديدة داخل الوزارات » حول عمليات تجسس، موضحة أنه سيتم إجراء تحريات حال وجود حالات اشتباه « منطقية ». ويأتي هذا التوضيح على خلفية ما نشرته صحيفة (بيلد آم زونتاغ) الألمانية في عددها الصادر أمس، حيث ذكرت أن وكالة الاستخبارات الأمريكية (سي آي إيه) جندت أكثر من عشرة موظفين حكوميين ألمان لصالحها. يشار إلى أن الادعاء العام الألماني يجرى حاليا تحقيقات مع موظف بوزارة الدفاع الألمانية للاشتباه في مده موظفا في الاستخبارات الأمريكية بمعلومات. كما يقبع منذ عدة أيام موظف في وكالة الاستخبارات الألمانية الخارجية (بى إن دي) في السجن على ذمة التحقيق للاشتباه في قيامه بنقل معلومات سرية إلى أجهزة استخباراتية أمريكية ووثائق مقابل مبالغ مالية.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.