البخاري: "هكذا كانت تتم الإجتماعات التي يتقرر فيها اختطاف الأبرياء وقتلهم | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

البخاري: « هكذا كانت تتم الإجتماعات التي يتقرر فيها اختطاف الأبرياء وقتلهم

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 14 يوليو 2014 م على الساعة 16:31

أكد أحمد البخاري « عند انشاء الإدارة العامة للأمن الوطني، كان الكوميسير إدريس حصار، مدير الديوان والكوميسير حسن الصغير، رئيس المقاطعة الأمنية السابعة بدرب البلدية، يجتمعان بالغزاوي مرتين كل أسبوع في مقر الادارة العامة للامن الوطني أو في فيلا الغزاوي بحي السويسي، والهدف كان انشاء لوائح بخصوص جميع قدماء المقاومة المسلحة، الذين اعتبروا ثوارا ويهددون استقرار البلاد، وأيضا الملكية، برفضهم تسليم أسلحتهم أو الإنخراط في الجيش أو الإدارة العامة للأمن الوطني، أو غيرها..وكان يحضر بعض الإجتماعات كل من المحجوبي أحرضان، وعبد الكريم الخطيب ».   وأضاف البخاري لـ »الأخبار » أنه بمجرد ما توضع اللوائح للذين ستتم تصفيتهم في الإدارة العامة للأمن الوطني بالرباط، فإن حسن الصغير، بصفته رئيسا للمقاطعة الأمنية السابعة كان يجتمع بمساعديه المقربين، كانوا يحضرون لمناقشة تفاصيل وجزئيات كل عملية الاختطاف والتعذيب، وكل التصفيات الجسدية والإغتيالات، ويختارون بشكل جماعي، الوسيلة الأنجع للتخلص من الجثث بشكل نهائي، لكل حالة، حتى لا تترك أي آثار أو أدلة.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة