النهج الديمقراطي يهاجم الحكومة ويحملها مسؤولية انهيارات بوركون

النهج الديمقراطي يهاجم الحكومة ويحملها مسؤولية انهيارات بوركون

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 15 يوليو 2014 م على الساعة 13:04

حمل فرع النهج الديمقراطي بالدار البيضاء، عبر بيان توصل « فبراير.كوم »، المسؤولية المباشرة في انهيار عمارات بوركون الى مجلس مدينة الدار البيضاء وجماعة بوركون، كما حملت الحكومة المسؤولية السياسية، مستنكرين ما عرفته عملية الإنقاذ من تباطؤ ونقص فظيع في التجهيزات الضرورية وعدم إحضارها بالاستعجال المطلوب، معتبرين ان هذه اسباب زادت من حجم الخسائر البشرية، وكان من الممكن إنقاذ العديد من الأرواح قبل فوات الأوان ». وأكد البيان أن « الحادثة تعتبر بحجم كارثة وطنية، وهي تستوجب استجلاء المسؤولية وراء وقوعها، كي تنهار ثلاثة عمارات في نفس الوقت، وان تصبح عمارات أخرى آيلة للسقوط، لهو أمر بالغ الخطورة ويستدعي توجيه الأنظار إلى حيث يجب أن تتوجه ». وأشار أن « دمارا من هذا الحجم يؤشر إلى خلل كبير في البنية التحتية لهذه العمارات والى عدم تطبيق المعايير الفنية التي يتوجب توفرها في مثل هذه المساكن، كما يؤشر ذلك أيضا على غياب المراقبة والفحص الدائمين حتى لا تقع مثل هذه الكوارث، خاصة وان المنطقة معروفة بتواجد مياه جوفية هامة مما يجعل الأساسات هشة وغير قابلة لتحمل بناء عمارات من ذلك الحجم ». وتقدم الفرع عبر هذا البيان « بعبارات العزاء الصادق لجميع العائلات المكلومة بفقدان احد أفرادها، نتقدم بعبارات المواساة لجميع المواطنات والمواطنين الذين تعرضوا للإصابة بالجروح و للخسائر المادية في متاعهم وممتلكاتهم ». كما حملوا الدولة مسؤولية الإخلال بواجبها في إنقاذ الضحايا والعالقين تحت الأنقاض، وعدم القيام بما يلزم وبالسرعة والفعالية المطلوبة في مثل هذه الكوارث وتتحمل المسؤولية كذلك لأنها سمحت بالبناء في منطقة لا تتوفر فيها شروط السلامة أو سمحت بالترخيص للسكن بدون التأكد من احترام المعايير الفنية الضرورية ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة