3000 مغربي يحتجون بمعبر سبتة والشرطة الاسبانية تطلق الغاز المسيل للدموع

3000 مغربي يحتجون بمعبر سبتة والشرطة الاسبانية تطلق الغاز المسيل للدموع

عرف معبر باب سبتة، صباح أمس، احتجاجات عارمة غير مسبوقة، لأكثر من 3000 مغربي من حاملي السلع المهربة إلى المغرب، إضطر معها مصالح الأمن الإسبانية إلى استعمال الغاز المسيل للدموع، فوقعت حالات اختناق في صفوف المحتجين المغاربة، كما تم إلحاق أضرار مادية ببعض مرافق المعبر على الجانب الإسباني.   ووفق ما تورده يومية « المساء » في عددها ليوم غد الأربعاء 17 يوليوز، فقد قال مصدر أمني إن أسباب الاحتجاجات التي استدعت وصول تعزيزات كبيرة لقوات مكافحة الشغب الإسبانية، تعود إلى منع المغرب الآلاف من المغاربة والمغربيات من حاملي السلع من دخول سبتة، بدل الآلاف المتواجدة هناك.    وتم إغلاق المعبر سواء من الجانب المغربي أو الإسباني، مما زاد من غضب المحتجين، الذين بقوا عالقين بمعبر « تاراخال ».  

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.