خادمة شكري: هذه الحيلة التي اختلقها هروبا من السجن

خادمة شكري: هذه الحيلة التي اختلقها هروبا من السجن

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 16 يوليو 2014 م على الساعة 17:05

تحكي فتحية الخياطي خادمة الكاتب المغربي صاحب الرواية الشهيرة « الخبز الحافي » محمد شكري، ليومية « الأخبار » في عددها ليوم غد الخميس17 يوليوز ، أن صاحب رواية الخبز الحافي لم يكن يتقبل الملاحظات خصوصا إن أحس أن الهدف من ورائها توجيه مساره الأدبي، وأن الشخص الوحيد الذي كان يتقبل ملاحظاته وكذا انتقاداته هو الكاتب محمد برادة.    وأشارت فتحية أن الكتاب الذي ألفه محمد شكري ومحمد برادة تحت عنوان « ورد ورماد »، والذي جمع رسائل تبادلاها مع بعضهما، لم يلق النجاح المنتظر، مما جعل محمد برادة يطلب من شكري توزيعه مقابل ثمن زهيد لكنه لم يوافق ».   وأوضحت فتحية أن « شكري اختلق حيلة للنفاذ من المتابعة القضائية، عندما ادعى أنه مريض نفسي ويحتاج للعلاج وزور أوراق تؤكد ذلك، والسبب أنه دخل بعد ليلة سكر في مشادات مع أحدهم فطعنه بسكين ثم هرب، الجرح كان غائرا والرجل نزف كثيرا، فخاف عليه شكري أن يموت وتصل يد الشرطة إليه، فما كان منه إلا إدعاء المرض وبالتالي الإحتماء بالدولة من الدولة ».  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة