هذا مصير اليمينية التي شبهت وزيرة العدل الفرنسية بالقرد

هذا مصير اليمينية التي شبهت وزيرة العدل الفرنسية بالقرد

قضت محكمة كايين بغويانا (أحد أقاليم ما وراء البحار الفرنسية) معاقبة آن-صوفي لوكلار، المرشحة السابقة عن حزب « الجبهة الوطنية » اليميني المتطرف للانتخابات البلدية في ريتيل بالسجن 9 أشهر نافذة ومنعها من ممارسة الحياة السياسية طيلة خمس سنوات بتهمة  التفوه بأقوال عنصرية. بعد شكوى رفعها ضدها حزب « ولواري » الغوياني المقرب من الحزب الاشتراكي، غداة تصريحات آن-صوفي لوكلار خلال البرنامج التلفزيوني « موفد خاص » بثته قناة « فرانس2 » في شهر أكتوبر/تشرين الأول 2013 قالت فيه متحدثة عن وزيرة العدل كريستيان توبيرا « أفضل أن أراها بين غصون شجرة على أن أراها هكذا في الحكومة »، لتضيف « بصراحة هي همجية وتظهر على شاشة التلفزيون بتلك الابتسامة الشيطانية… هذه ليست عنصرية. »

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.