الجمعية تطالب الرميد وأرميل بالتحقيق في اقتحام عميد أمن مركزا بثانوية في العيون ضبطت فيه زوجته في حالة غش بامتحان الباكلوريا | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

الجمعية تطالب الرميد وأرميل بالتحقيق في اقتحام عميد أمن مركزا بثانوية في العيون ضبطت فيه زوجته في حالة غش بامتحان الباكلوريا

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 17 يوليو 2014 م على الساعة 10:55

طالب مكتب فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالعيون، كلا من وزير العدل والحريات، وبوشعيب أرميل، المدير العام للأمن الوطني، بفتح تحقيق نزيه عادل وشفاف، بخصوص ما أسماه الاعتداء الذي تعرض له رئيس مركز الامتحان بثانوية لمصلى بنيابة العيون، يفضى إلى معاقبة الجناة  ، بعيدا عن تمتيعهم  بالامتياز والإفلات من العقاب وذلك بتفعيل الشكاية التي توصلت بها الشرطة  القضائية بالعيون وترتيب الجزاءات عنها.   وأعلن مكتب فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالعيون، أنه توصل بشكاية حول اقتحام مركز امتحان بالعيون من طرف عميد أمن وعناصر شرطة وغرباء  وتم الاعتداء على مدير و إداريي  المركز، مبرزا أن سعيد مناف عضو فرع الجمعية، طلب مؤازرته بخصوص ما تعرض له من اعتداء وتهجم من طرف عميد شرطة يعمل بولاية أمن العيون.   وتعود وقائع الاعتداء، كما ورد بطلب االمؤازرة، والذي توصلت « فبراير.كوم » بنسخة منه، إلى كون زوجة عميد الشرطة مترشحة لاجتياز امتحان الباكلوريا / الدورة الاستدراكية،  كانت قد ضبطت في حالة غش داخل قاعة الامتحان يوم الأربعاء 09 يوليوز، و طلب المراقبان المكلفان بحراسة القاعة من الحارسة العامة المكلفة بمهمة بإدارة الإمتحان نزع الهاتف من ثياب المترشحة لكن الأخيرة رفضت تسليم الهاتف وانهالت على الحارسة العامة بالسب والشتم، مما دفع رئيس المركز للتدخل من أجل اخراج المترشحة من المركز وتهدئة الوضع.    وبعد انسحابها بمدة قصيرة، عادت المترشحة ومعها مجموعة من الأشخاص هجموا على المركز ودخلوا عنوة ليتم إخراجهم  ، لكنهم أعادوا الكرة من الباب المخصص للمترشحين حيث هجموا على الحارس ودخلوا بالقوة من جديد ودون إذن رئيس المركز ولم يتوقفوا حتى كتابة الإمتحان ، فتم توقيف العمل داخلها حفاظا على أوراق المترشحين وعلى أمن وسلامة الأظرفة والعاملين .   وفي تلك اللحظة خرج رئيس المركز ليتبين الأمر ، ساعتها انهال عليه عميد الشرطة زوج المترشحة المضبوطة في حالة غش بالسب والشتم والتهديد هو و أحد مرافقيه وهدده بالانتقام منه وبتربيته كما هدده أحد مرافقي العميد والذي يدعي أنه أخ المعنية بالأمر بالتصفية الجسدية وبالانتقام منه ومن أسرته وتهديده بتلفيق تهمة التحرش الجنسي، تقول الجمعية.      

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة