بلجيكا تعلن عن الاحتياطات الواجب إتحادها من قبل مواطنيها في ظل موجة الحر الشديدة التي تضربها

بلجيكا تعلن عن الاحتياطات الواجب إتحادها من قبل مواطنيها في ظل موجة الحر الشديدة التي تضربها

حذر المعهد الملكي البلجيكي للأرصاد الجوية من موجة حر شديدة تضرب بلجيكا منذ يوم أمس الخميس والتي من المتوقع أن تستمر على مدى عدة أيام. وأوضح المرصد أن إقليم ليمبورغ (شمال شرق بلجيكا) سيشهد أعلى درجات الحرارة، مشيرا إلى أن عددا من المناطق الأخرى ستعرف أيضا درجات حرارة بمستويات غير عادية ستصل إلى 34 درجة، والتي من المرجح أن تتفاقم جراء ارتفاع نسبة الرطوبة. وقد أصدر المعهد ذاته سلسلة من القواعد الإجرائية الواجب إتباعها من قبل الأشخاص المسنين والمرضى والأطفال لمواجهة هذه الحرارة المفرطة. ومن جهته، أشار المركز الفيدرالي للصحة العمومية بحيب ما اوردت وكالة المغرب العربي للأنباء، إلى أن درجات الحرارة غير الاعتيادية ببلجيكا تستوجب بالضرورة تتبع الوضع الصحي للأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة، فضلا عن الأطفال والمسنين الذين يعدون الأكثر عرضة للاجتفاف. وقد أبلغ المركز القطاعات والمرافق المكلفة بالرعاية الصحية بضرورة اتخاذ بعض التدابير التكميلية في ما يخص التكفل بالمرضى خلال موجة الحر هذه، محذرا في نفس الآن من مضاعفات الجهد البدني والسفر الطويل خلال النهار.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.