مسؤول أممي من بين من قضوا في حادث تحطم الطائرة الماليزية

مسؤول أممي من بين من قضوا في حادث تحطم الطائرة الماليزية

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 18 يوليو 2014 م على الساعة 15:05

أعربت منظمة الصحة العالمية اليوم الجمعة عن أسفها لوفاة المتحدث باسمها، البريطاني غلين توماس، في حادث تحطم طائرة الخطوط الجوية الماليزية أمس شرق أوكرانيا.  وقال المكلف بالتواصل بالوكالة الأممية غريغوري هارتل، خلال لقاء صحفي بمقر المنظمة بجنيف، « لقد فقدت منظمة الصحة العالمية بأسى عميق أحد زملاء العمل في حادث تحطم الطائرة الماليزية « . وكشف هارتل بحسب ما ذكرت وكالة المغرب العربي للانباء، أن الضحية كان يفترض أن يشارك في ميلبورن بأستراليا، بمعية حوالي مائة من الخبراء في أشغال المؤتمر الدولي السنوي حول فيروس نقص المناعة المكتسبة (السيدا)، المقرر تنظيمه بعد غد الأحد، مبرزا أنه لم يكن على متن الطائرة أعضاء آخرون من موظفي الأمم المتحدة.  ويعد غلين توماس (49 سنة )، وهو صحفي سابق بقناة ال ( بي بي سي) والمعروف بخبرته الواسعة في مجال الصحة العمومية ،أول الضحايا الذين تم الإعلان عن أسمائهم من بين الضحايا البريطانيين التسع الذين لقوا مصرعهم في حادث تحطم الطائرة الماليزية . وعلم لدى شركة الطيران الجوية ، أن الركاب الÜ 298 الذين كانوا على متن الطائرة « ربما لقوا جميعهم حتفهم في الحادث ». وإذا كانت ملابسات الحادث ما تزال غير واضحة، فإن مصالح الاستخبارات الأمريكية تعتقد أن طائرة الخطوط الجوية الماليزية من طراز بوينغ777 التي كانت تؤمن رحلة جوية بين كوالالمبور وأمستردام تم إسقاطها بواسطة صاروخ أرض – جو، يظل مصدره لحد الآن مجهولا.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة